ناتورجي الإسبانية: الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر ومدريد لا تؤثّر على إمدادات الغاز الجزائرية
span>إسبانيا تزود المغرب بالغاز الطبيعي عبر الأنبوب المغاربي الأوروبي فريد بلوناس

إسبانيا تزود المغرب بالغاز الطبيعي عبر الأنبوب المغاربي الأوروبي

قالت صحيفة “لاراثون” الإسبانية إن مدريد والرباط توصلا إلى اتفاق لإعادة استخدام أنبوب الغاز المغربي-الأوروبي بالاتجاه المعاكس، لتزويد المغرب بالغاز الطبيعي.

وسيستعمل الغاز القادم من إسبانيا في عملية تشغيل محطتي توليد الكهرباء بشمال المغرب، المتوقفتين عن العمل، منذ تعليق عمليات تسليم الغاز عبر خط الأنابيب القادم من الجزائر باتجاه إسبانيا”، وفق المصدر ذاته.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأوضحت الصحيفة الإسبانية وفق مصادرها التي وصفتها بالرسمية، أن الغاز الذي يوجه إلى المغرب ليس الذي يأتي من الجزائر، بل هو الذي يتم شراؤه في الأسواق العالمية.

وكانت الجزائر قد حذّرت مدريد بهذا الخصوص، بقولها “يجب أن لا يذهب جزيء واحد من غازنا الذي نورّده لإسبانيا، إلى المغرب”.

وقال مسؤول إسباني رفيع المستوى لصحيفة “الموندو” الإسبانية: “لقد حذرونا خلال المفاوضات، بأنه لا يجب أن يصل جزيء واحد من الغاز الجزائري المرسل إلى إسبانيا، إلى المغرب”، لافتا إلى أن الحكومة الإسبانية لا تمتلك نية إرسال الغاز الجزائري إلى الرباط.

وجاء اتفاق تزود المغرب بالغاز بعد طلب الرباط الدعم لضمان أمن طاقته على أساس العلاقات التجارية، عبر الأنبوب المتوقف عن العمل”، وفق ما نقلته صحيفة “لاراثون”، وأضافت “أن إسبانيا استجابت بشكل إيجابي لطلبها كما ينبغي أن تفعل مع أي شريك أو جار آخر”.

مؤكدا أن “المغرب سيكون قادرا على الاستحواذ على الغاز المسال من الأسواق الدولية، وتفريغه بمصنع إعادة تحويل الغاز بشبه الجزيرة، واستخدام خط الأنابيب لإيصاله إلى محطتي الكهرباء”.

وأوردت الصحيفة ذاتها أن “شحن الغاز من إسبانيا صوب المغرب يتطلب تعديلا تقنيا طفيفا، حيث يرتقب أن تضع شركة “إينا غاز” الإسبانية ونظيرتها المغربية قواعد التشغيل التقني لخط الأنابيب في الفترة المقبلة”.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المغرب سيكون قادرًا على الاستحواذ على الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الدولية وتفريغه في مصنع إعادة تحويل الغاز إلى غاز في شبه الجزيرة واستخدام خط أنابيب الغاز المغاربي للوصول إلى أراضيه.

ورفضت الجزائر تجديد عقد استغلال خط أنابيب الغاز أوروبا-المغرب العربي، المار عبر الأراضي المغربية ” جي أم إي” الذي يزود إسبانيا بالغاز الجزائري، وذلك بسبب “الممارسات ذات الطابع العدواني من المملكة المغربية”، وفق ما جاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وللوفاء بالتزاماتها تجاه إسبانيا أطلقت الجزائر خط أنابيب مباشر “ميدغاز” يمر عبر البحر المتوسط إلى إسبانيا، بسعة نقل ثماني مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً، وهناك خطط للعمل على زيادة طاقته السنوية لتصل إلى 10.5 مليار متر مكعب.

شاركنا رأيك