الرئيسية » الأخبار » إسبانيا تطالب الجزائر بالالتزام بمحاربة الهجرة غير الشرعية

إسبانيا تطالب الجزائر بالالتزام بمحاربة الهجرة غير الشرعية

إسبانيا تطالب الجزائر بالالتزام بمحاربة الهجرة غير الشرعية

شكّل موضوع الهجرة أهم المواضيع المعالجة في اللقاء الذي جمع اليوم وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم ونظيرته الإسبانية أرانشا غونثالث لايا، في العاصمة مدريد، حيث جرى الاتفاق على محاربة الهجرة السرية التي تستعمل القوارب.

وطالبت الوزيرة الإسبانية بالتزام كبير من طرف الجزائر في مواجهة ظاهرة القوارب التي تفاقمت خلال السنتين الأخيرتين.

ونادت بتطوير الهجرة القانونية التي يستفيد منها الطلبة ورجال الأعمال والعمال، وأكدت انكباب البلدين على دراسة الموضوع.

واتفق البلدان، على تطوير العلاقات الثنائية من خلال تنظيم الهجرة القانونية وإحياء قمة ثنائية على مستوى رئيسي البلدين، وبينما طالبت الجزائر بتقرير المصير في نزاع الصحراء، ركزت مدريد على مساعي الأمم المتحدة.

ومن جهته، قال صبري بوقدوم إن الجزائر تعمل بشكل شفاف ومستمر مع إسبانيا لمحاربة الهجرة السرية، مشددا على طبيعة الجزائر كمنطقة عبور للهجرة الإفريقية وليس أساسا مصدرا للهجرة.

وتحدث بوقدوم عن الضغط الذي تتعرض له الجزائر من طرف المهاجرين الأفارقة الراغبين في الوصول إلى الأراضي الأوربية.

وحسب وسائل إعلام محلية، فقد حضر نزاع الصحراء الغربية في أجندة اللقاء، حيث شددت وزيرة خارجية إسبانيا على الدور المركزي للأمم المتحدة في البحث عن حل للنزاع، فيما شدّد صبري بوقدوم على مبدأ تقرير المصير.

ومنحت مدريد أهمية للزيارة نظرا لاستقبال وزير الخارجية الجزائري من طرف رئيس الحكومة بيدرو سانتيش ومن طرف الملك فيلبي السادس علاوة على الكشف عن قمة ثنائية على مستوى رئيسي حكومتي البلدين خلال النصف الثاني من السنة الجارية.

للإشارة سجلت السلطات الإسبانية ارتفاعا كبيرا لعدد الجزائريين، الذين يركبون رحلات الهجرة غير الشرعية، انطلاقا من الجزائر، نحو شواطئ جنوب إسبانيا، وذلك في عز أزمة فيروس كورونا.

وأوضحت السلطات الإسبانية مثلما نقلته جريدة “ألباييس” أن مافيا الهجرة غير الشرعية ضاعفت نشاطاتها في الجزائر، ما جعل الجزائريين يحتلون المرتبة الأولى، من حيث عدد المهاجرين غير الشرعيين، الذين يصلون إلى إسبانيا، خلال الفترة الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.