span>إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية.. اتهامات بارتكاب إبادة جماعية وتفاصيل أخرى” إيمان مراح

إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية.. اتهامات بارتكاب إبادة جماعية وتفاصيل أخرى”

انطلقت اليوم الخميس، مجريات محاكمة “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية، بعد الدعوى القضائية التي رفعتها ضدّه جنوب إفريقيا.

وخلال أولى جلسات المحاكمة، شدّد الفريق القانوني لجنوب إفريقيا، أنّ الوضع في غزة غير مسبوق متهما الاحتلال بارتكاب جرائم إبادة جماعية، وداعيا إلى حماية حقوق الفلسطينيين.

وأكد الفريق، أنّ الأدلة التي قدّمتها جنوب إفريقيا كافية لإدانة “إسرائيل” بارتكاب أعمال إبادة جماعية في غزة.

وأكد الفريق ذاته، أنّ 13 دولة ومنظمة التعاون الإسلامية عبروا عن دعمهم للقضية المرفوعة ضد “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية، وهو الأمر الذي يتطلّب من محكمة العدل الدولية (وهي أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة)، أنّ تتخذ تدابير مؤقتة في هذا الخصوص.

بدوره قال وزير العدل في جنوب إفريقيا، رونالد لامولا ، “إنّ منع وعقاب جريمة الإبادة الجماعية في الأراضي الفلسطينية التزام نحو الشعب الفلسطيني”.

وأبرز المسؤول الجنوب إفريقي، أنّ “العنف والتدمير في فلسطين لم يبدأ في أكتوبر ولكنه مستمر منذ 76 عاما”، كما أكد الفريق القانوني أنّ “محاولة إسرائيل تبرير هجومها على حماس لن ينقذها من نية ارتكاب الإبادة في حق الفلسطينيين”.

في هذا السياق، دعت جنوب إفريقيا، الدول الموقّعة على اتفاقية “منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها” إلى التدخّل والمشاركة في منع هذه الجريمة المرتكبة في حق الفلسطينيين.

وشدّ الفريق القانوني للدولة الإفريقية، على حقّ الفلسطينيين في قطاع غزة في الاستفادة من سلطة محكمة العدل الدولية بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة، قائلا “إنّ الأسرة الدولية خذلت الفلسطينيين على مدى سنوات ولذلك لجأنا لهذه المحكمة لحمايتهم من الإبادة”.

وكشف الفريق المتحدّث باسم جنوب إفريقيا، أنّ 48 امرأة و117 طفلا يُقتلون أو يواجهون خطر الموت في غزة يوميا، لافتا إلى أنّ العالم يشهد على التهجير القسري لأكثر من 85 % من سكان غزة من منازلهم.

يذكر، أنّ وزارة الصحة الفلسطينية سجّلت إلى غاية أمس الأربعاء، استشهاد 23 ألفا و357 فلسطينيا، وإصابة 59 ألفا و410 آخرين بجروح منذ بدء الحرب.

 

 

شاركنا رأيك