span>“إسرائيل” تشكر أمريكا على إجهاض مشروع قرار الجزائر في مجلس الأمن أميرة خاتو

“إسرائيل” تشكر أمريكا على إجهاض مشروع قرار الجزائر في مجلس الأمن

أعربت “إسرائيل” على لسان وزيرها بيني غانتس، عن شكرها للإدارة الأمريكية لإفشالها مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر في مجلس الأمن الدولي والداعي لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

واستخدمت واشنطن، حق النقض “الفيتو” ضدّ مشروع قرار الجزائر الذي نال موافقة بالإجماع في مجلس الأمن الدولي.

ونصّ مشروع القرار الجزائري على:

  • وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية.
  • توصيل المساعدات دون عوائق إلى جميع أنحاء قطاع غزة.
  • رفض التهجير القسري للفلسطينيين.
  • الامتثال للتدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية.
  • ضرورة احترام كافة الأطراف لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي.

وبالعودة إلى تصريحات بيني غانتس، هدّد الوزير في مجلس الحرب “الإسرائيلي”، بيني غانتس، باجتياح رفح خلال شهر رمضان المقبل في حال لم يتم التوصل لصفقة لاسترجاع الأسرى.

وكشف بيني غانتس، أن “إسرائيل” تُخطط لإجراء عمليات عسكرية في مدينة رقح خلال الشهر الفضيل.

وأشار المسؤول الصهيوني، إلى تواصل المحادثات من أجل الوصول إلى صفقة جديدة لتبادل الأسرى.

وأكد المتحدث، وجود نية لدى تل أبيب لما أسماه بـ”تطهير” رفح وضرب حركة المقاومة الإسلامية “حماس” ونزع السلاح من قطاع غزة.

وبالحديث عن ممارسات الاحتلال العبري في رفح، قال ممثل الفريق القانوني الجزائري، أحمد لعرابة، في الجلسات العلنية لمحكمة العدل الدولية المخصصة للاستماع للمرافعات الشفوية المتعلقة بالرأي الاستشاري حول التبعات القانونية المترتبة عن سياسات وممارسات الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، إن ن “إسرائيل” تعمل على تجويع الفلسطينيين وعدم توفير ضروريات الحياة وتكديس رفح بالنازحين.

وأكد، وجود مذبحة محتملة إذا أقدم الاحتلال الإسرائيلي على الاجتياح البري لمدينة رفح المكتظة بالنازحين.

شاركنا رأيك