span>“إسرائيل” تنفذ التطهير العرقي في غزة.. الجزائر تدعو المجتمع الدولي للتحرك إيمان مراح

“إسرائيل” تنفذ التطهير العرقي في غزة.. الجزائر تدعو المجتمع الدولي للتحرك

دعا الممثل الدائم المساعد للجزائر في الأمم المتحدة، نسيم قواوي، إلى ضرورة تحرّك المجتمع الدولي من أجل إيقاف الأعمال العدائية في غزة، قائلا إنّ الاحتلال الإسرائيلي ينفذ استراتيجية التطهير العرقي.

وأكد قواوي في كلمة ألقاها في جلسة لمجلس الأمن، خلال مناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط، أنّ الاحتلال “الإسرائيلي” يعمل على قتل الأطفال والقضاء على أيّ أمل في الحياة في غزة.

ولفت المتحدّث ذاته، إلى أنّ مليون ونصف فلسطيني في رفح يواجهون الموت، مشددا على أن عدوان الاحتلال ليس حربا ولكنها إبادة جماعية وتصرف همجي من قبل جهة تعرف أنها ستفلت من العقاب.

وقال ممثل الجزائر في هذا السياق، إنّ الوضع في غزة تعدّى الكارثي، وهذا يدفع سكانها إلى مستويات غير مسبوقة من الحرمان.

وأضاف المسؤول نفسه قائلا “حان الوقت للمجتمع الدولي أن يوقف الأعمال العدائية في غزة ويؤسّس لبعثة تحقيق دولية من أجل تقصي الحقائق وضمان المساءلة”.

وأكد المتحدّث نفسه، أنّ “أطفال ونساء وأهل غزة يستحقون العدالة ودعم المجتمع الدولي”، مبرزا أنّ التقاعس عن ذلك يعني “التخلي عن إنسانيتنا”.

يذكر، أنّ الجزائر كانت قد طالبت مجلس الأمن الدولي بعقد اجتماع طارئ، وذلك على خلفية الهجمات التي يشنها الاحتلال “الإسرائيلي” على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وعقد مجلس الأمن الدولي في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع في رفح، أين علت التحذيرات من تداعيات أي عملية عسكرية “إسرائيلية” هناك.

شاركنا رأيك