إسقاط عضوية النائب بخضرة من المجلس الشعبي الوطني
span>إسقاط عضوية النائب بخضرة من المجلس الشعبي الوطني محمد لعلامة

إسقاط عضوية النائب بخضرة من المجلس الشعبي الوطني

أسقط نواب المجلس الشعبي الوطني عضوية النائب محمد بخضرة من المجلس بسبب تهم تتعلق بالانتماء إلى قوات اللفيف الأجنبي وإخفاء معلومات سرية.

جاء ذلك بعد أن صوت 259 نائبا لصالح قرار إسقاط العضوية مقابل تصويت 79 نائبا بـ “لا”.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وعقد المجلس الشعبي الوطني، الأربعاء، جلسة مغلقة برئاسة ابراهيم بوغالي رئيس المجلس، خصصت للبت بالاقتراع السري في إسقاط العهدة البرلمانية عن النائب بخضرة محمد.

وقرر المجلس الشعبي الوطني إسقاط العهدة البرلمانية للنائب بخضرة محمد بأغلبية أعضائه وذلك طبقا للمادة 126 من الدستور التي تنص على أن: “يقرر المجلس الشعبي الوطني أو مجلس الأمة، حسب الحالة، هذا السقوط بأغلبية أعضائه”.

وأثارت قضية النائب البرلماني محمد بخضرة، جدلا واسعا، بعد أن طالب زملاؤه بإسقاط عضويته، ومنعه من دخول الغرفة السفلى لقبة زيغود يوسف، بسبب انتمائه للجيش الفرنسي.

وأصدرت اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني، تقريرا، قالت فيه إنه “وفقا لعدّة معايير تمّ أخذها بعين الاعتبار، فإن النائب محمد بخضر غير مؤهل ليكون نائبا برلمانيا.”

وأخذت اللجنة قرارها، بعد الاستماع إلى النائب الذي اعترف بدوره بانتسابه إلى الجيش الفرنسي لمدة 5 سنوات.

وترى اللجنة أن الانتماء إلى جيش أجنبي يجعل المنتسب يكن ولاء إلى الدولة المعنية ويكتسب هويتها.

وفي رده على طرده من المجلس الشعبي الوطني، رد بخضرة بالقول:” أنا مع تطبيق القانون على الجميع ودون تحيز، فلا يعقل توقيفي كنائب برلماني لمجرد أني اشتغلت سابقا كممرض عسكري داخل الجيش الأجنبي وسبق لي أن طويت هذه الصفحة لأكثر من 15 سنة وأنا لم أخن بلادي لأنه لا يوجد قانون يمنع ذلك”.

شاركنا رأيك