الرئيسية » الأخبار » إشراك القطاع الخاص في عملية التطعيم ضد فيروس كورونا بشروط

إشراك القطاع الخاص في عملية التطعيم ضد فيروس كورونا بشروط

الاعتماد على الحافلات لتطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا

تواصل وزارة الصحة، بذل مجهوداتها، لتسريع وتيرة التلقيح، وتطعيم أكبر عدد ممكن من المواطنين ضد وباء كورونا، باعتبار اللقاح الوسيلة الوحيدة لمجابهة الوباء والعودة إلى الحياة الطبيعية.

في هذا الصدد، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، إشراك العيادات الخاصة في حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس كوفيد 19.

وتستعد الوزارة الوصية، لإطلاق دليل لفائدة الأطباء الخواص، سيمكنهم من ضمان نجاح الحملة الوطنية للتلقيح.

ويفرض الدليل، على الأطباء، جملة من العناصر اللازمة والإجراءات الضرورية لإجراء عملية التطعيم على مستوى العيادات الخاصة.

وسيسمح للأطباء العامين والأخصائيين المعتمدين والذين يتوفرون على تأمين مهني، بالمشاركة في عملية تلقيح المواطنين بعد خضوعهم إلى تكوين متخصص.

كما ستتمكن العيادات، التي تتوفر على مساحة خاصة بالتلقيح، وتحوز على الإمكانيات المادية اللازمة، من المشاركة في العملية.

وستجري عملية التلقيح، من قبل الأطباء أصحاب العيادات، بناءً على موعد مسبق يتم أخذه من قبل المواطنين.

وتفرض الوزارة الوصية على الأطباء الخواص، الإبلاغ عن الآثار الجانبية التي قد تظهر بعد عملية التطعيم بهدف التكفل بها.

يذكر أن وزارة الصحة، أشركت في وقت سابق الصيادلة الخواص في حملة التلقيح الوطنية، التي انطلقت نهاية شهر جويلية الماضي.

وستنطلق أكبر عملية للتلقيح بتاريخ 04 سبتمير 2021، عبر كامل التراب الوطني، بالتنسيق مع بعض القطاعات الوزارية والولاة ورؤساء البلديات.

وتهدف العملية، إلى تلقيح أكبر عدد ممكن من المواطنين، وذلك بتجنيد جميع مستخدمي قطاع الصحة، مع إتباع خريطة صحية تشمل جميع ولايات الوطن، خاصة المناطق النائية ومناطق الظل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.