الرئيسية » الأخبار » إطلاق حملة جمع مليون توقيع لتجريم الاستعمار الفرنسي

إطلاق حملة جمع مليون توقيع لتجريم الاستعمار الفرنسي

أطلق عدد من نواب البرلمان في الجزائر، حملة لجمع مليون توقيع من أجل الضغط لسن قانون تجريم الاستعمار الفرنسي.

جاء ذلك حسب ما كشفه، النائب بالمجلس الشعبي الوطني كمال بلعربي، في تصريح لوكالة الأناضول.

وقال بلعربي إنّه ومجموعة من النواب قدّموا منذ 28 جانفي 2020 بالمجلس الشعبي الوطني مشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي.

وأضاف أنّ “المشروع بقي حبيس الأدراج سنة كاملة، لم ينظر إليه لأسباب مجهولة”.

وأردف: “بعد عام أي في 28 جانفي 2021، أطلقنا حملة شعبية لجمع التوقيعات لمطالبة البرلمان بغرفتيه سنّ قانون يُجرّم أفعال فرنسا الاستعمارية”.

وجاءت المبادرة حسب بلعربي، بسبب العقبات التي واجهت المشروع آخرها تصريحات مستشار الرئاسة عبد المجيد شيخي الذي قال قبل أسابيع إن تجريم الاستعمار لا يحتاج إلى نص قانوني.

وأكدّ المتحدث أنّ “الحملة انطلقت بمختلف ولايات البلاد، وستأخذ وقتها الكامل لجمع التوقيعات من خلال استمارة ورقية وليست إلكترونية”.

ووفق بلعربي “يكفي جمع مليون توقيع لإيصال رسالة الشعب إلى الحكومة والسلطة التشريعية”.

ومؤخرا، نبّه النائب في منشور عبر حسابه بموقع فيسبوك بأن الاستمارة الرسمية للمبادرة الشعبية الوطنية لدعم قانون تجريم الاستعمار الفرنسي بالجزائر، موجودة حصريا عبر صفحته الرسمية وحسابه بموقع فيسبوك.

واتهم النائب البرلماني أطرافا بنشر استمارات مزورة للتشويش على المشروع ومحاولة تعطيله، داعيا إلى إلى التثبت من العنوان الموجود في الاستمارة قبل ملئها وإرسالها إلى مقر مداومة النائب “وليس مقر البرلمان”.

وتأتي هذه الحملة بعد أيام من صدور تقرير المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا الذي قوبل بانتقادات واسعة من طرف الجزائريين، بسبب تجاهله “جرائم الاستعمار”.

عدد التعليقات 6

  1. البند الأول والذي سيكون صفعة لفرنسا المجرمة هو الغاء اللغة الفرنسية من التعليم واستبدالها باللغة الانجليزية الأولى في العالم
    والبند الثاني هو قلع جذورها
    اما الثالث هو اعادة اعتبار الجزائر وقيمتها وتاريخنا المسلوب التي تحاول جاهدة لتشويهه

  2. أفضل عمل لتجريم الاستعمار هو جعل من الجزاىر بلد قوي عسكريا واقتصاديا وعلميا .
    فالناخذ العبرة من اليابان اللذي اصبح قوة اقتصادية وعلمية ردا على القنبلتين النوييتن اللتان اطلتهما عليه الولايات المتحدة الامريكية .
    بعد التفوق اليباني امريكا اصبحت تخشى انتقام اليبان اذا ما تمكنت من تطوير اسلحة فتاكة
    على اية حال حكامنا ليسوا حكام اليابان حكامنا اوليتهم نهب بلدهم حتى وإن بلغوا الثمانين من العمرة وحكام السلام هوتطوير بلادهم وهم مازالوا شبابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.