الرئيسية » الأخبار » إطلاق موقع تواصل اجتماعي جزائري تضامنا مع فلسطين

إطلاق موقع تواصل اجتماعي جزائري تضامنا مع فلسطين

إطلاق موقع تواصل اجتماعي جزائري-فلسطيني

أطلق الجزائري، محمد شريف زايدي، موقع تواصل اجتماعي جزائري سمّاه “بالجيريا”، تضامنا مع القضية الفلسطينية.

وقرّر زايدي البالغ من العمر (37 سنة) إطلاق تسمية “بالجيريا” على الموقع، وهي مزج بين اسمي الجزائر وفلسطين (Palestine + Algeria = Palgeria).

وقال مؤسس الموقع في تصريح لمنصة أوراس: “إن فكرة إنشاء الموقع قديمة، لكني أعدت إحياءها في الظرف الحالي بطلب من المتابعين جراء التضييق الذي مارسته شركة فيسبوك ضد القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “حاليا “بالجيريا” هو عبارة عن نسخة متصفح، لكن بعد حوالي شهر ونصف سيكون تطبيقه جاهزا، ورغم ذلك حظي بإقبال وتفاعل كبيرين بعد مرور أسبوع فقط عن إطلاقه”.

وأكد زايدي أنه لم يكن يتوقع الإقبال الكبير على موقع التواصل الاجتماعي Palgeria في ظرف وجيز، لكنه تأسف بخصوص الإقبال على الموقع من قبل رواد من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا فقط وعدم وصوله بعد إلى فلسطين.

وأوضح مؤسس الموقع بخصوص هذه العقبة، في تدوينة عبر حسابه بموقع فيسبوك: “سيتم تزويد المنصة بـ3 خوادم واحد من أجل الموقع والثاني لقاعدة البيانات والثالث من أجل تحميل الملفات وبهذا الشكل سيكون أسرع وأقوى، في انتظار صدور تطبيقيه لأندرويد”.

للإشارة فإن محمد شريف زايدي هو مدير شركة “رانوبيت” المتخصصة في البرمجة والتطوير واستضافة المواقع، وحاصل على شهادة ماستر في التربية البدنية والرياضية من جامعة الأغواط.

وسبق لإبن ولاية الجلفة أن أنشأ محرك البحث الإعلامي “تويتال“، الذي يسمح بتسجيل المدونين والإعلاميين والجرائد الإلكترونية والجرائد الورقية والقنوات الفضائية، ومشاركة مواضيعهم في الموقع، والتسويق لها عبر محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن منصات التواصل الاجتماعي واجهت خلال فترة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة اتهامات بالرقابة وتقييد المحتوى الفلسطيني.

وحظر موقع فيسبوك حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة من منصته، كما حذف المحتوى الذي يشيد بالحركة.

عدد التعليقات: 1

  1. السلام عليكم وبارك الله فيكم واحسن مافعلتوا شكرا للقائميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن على هذا الموقع والفلسطنيــــــــــــــــــن هم اخوتنا في الدين والنسل وكل مايجول فيها والسلام عليكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.