span>إعانة بقيمة 3.5 مليار دج لإعادة بعث نشاط “أنيام ENIEM” بتيزي وزو محمد لعلامة

إعانة بقيمة 3.5 مليار دج لإعادة بعث نشاط “أنيام ENIEM” بتيزي وزو

أجرى وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون، الاثنين، زيارة عمل وتفقد إلى ولاية تيزي وزو، قدّم خلالها إعانة مالية بقيمة 3,5 مليار دج للمؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية أنيام ENIEM.

يأتي ذلك في إطار مواصلة برنامج الزيارات الميدانية للمؤسسات الصناعية، المندرج ضمن مخطط تطوير القطاع ومختلف الشعب الصناعية وتعزيز الإنتاج الوطني، حسب بيان للوزارة.

و”أنيام ENIEM ” هي مؤسسة تابعة للشركة القابضة للأجهزة الكهربائية والإلكترو منزلية والإلكترونية والاتصالات السلكية واللاسلكية ELEC AL DJAZAYER المختصة في صناعة وتطوير وتسويق الأجهزة الكهرو منزلية.

واستمع الوزير في بداية الزيارة، إلى عرض مفصل حول آخر المستجدات التي وصل إليها المركب ومعاينة مدى تطبيق وتقدم برنامج إعادة بعث المصنع المسطر خلال شهر أوت من السنة الماضية.

وأكد الوزير تسجيل إيجابيات وتحسن كبير في الوضعية العامة للمؤسسة، معربا عن تقديره العميق للمجهودات المبذولة من طرف العمال و مسؤولي المؤسسة التي كللت باستعادة نشاط الإنتاج.

بعدها، زار عون المؤسسة الوطنية CYTOLAB التي تحتوي على ثلاث وحدات لإنتاج المستلزمات الطبية والمواد الصيدلانية، ووحدتي توزيع أنابيب الفحص، ووحدات قياس السكر والأدوية والمواد الجافة.
وتصل قدرة إنتاج المواد الصيدلانية بالمؤسسة إلى 40 مليون وحدة سنويا، حسب ما أورده بيان الوزارة.

في المحطة الموالية، تفقد الوزير مصنع شركة SARL NTI الموجود بمدينة عزازقة المتخصص في صناعة البلاط ذي طبقة واحدة وكذا الجص من مادة البورسولان.

وقدم الوزير توصيات بشأن تحسين النوعية والتوجه نحو التصدير للأسواق الخارجية مع استعمال أكبر للمدخلات ووسائل الإنتاج المحلية لتقليص التكاليف والرفع من التنافسية.

في المحطة الأخيرة، وقف الوزير عند مصنع المؤسسة العمومية الاقتصادية ÉLECTRO INDUSTRIE الموجودة ببلدية عزازقة المتخصصة في صناعة المحولات والمحركات والمولدات الكهربائية من مختلف القدرات.

واستمع إلى مختلف الشروحات حول وضعية المؤسسة، كما اطلع على وضعية مشروع قيد الإنجاز بالشراكة مع شريك أجنبي لصناعة تشكيلة جديدة من المحولات الكهربائية عالية القدرة.

وألح الوزير على ضرورة الإسراع في إنجاز هذا المشروع الذي يعرف تأخرا في الإنجاز واتخاذ كل التدابير اللازمة لتدارك هذا التأخر، كما أوصى مسؤولي المؤسسة على مضاعفة المجهودات لتطوير نشاط المؤسسة والاعتماد على مقاربة حديثة للتسويق بما فيها الذهاب للتصدير وتحسين أداء المؤسسة.

شاركنا رأيك