الرئيسية » الأخبار » إلقاء القبض على جماعة تابعة لحركة رشاد بقسنطينة

إلقاء القبض على جماعة تابعة لحركة رشاد بقسنطينة

إلقاء القبض على جماعة تابعة لحركة رشاد بقسنطينة

أصدر قاضي التحقيق لدى محكمة قسنطينة يوم أمس، حكما بالحبس المؤقت في حق أربعة أشخاص متهمين بالانضمام إلى جماعة إرهابية تابعة لحركة رشاد غرضها بث الرعب وخلق جو انعدام الأمن والمساس  بالوحدة الوطنية والسلامة الترابية.

وأوضحت نيابة الجمهورية في بيان لها، أن فصيلة الأبحاث للدرك الوطني قدمت معلومات مؤكدة تفيد بقيام مجموعة من الأشخاص بالتخطيط والمساس بشرعية الانتخابات ومؤسسات الدولة، مما سمح للنيابة بإلقاء القبض على المجموعة.

وأبانت النتائج الأولية عن وجود اتصالات بين موقوفين اثنين بخصوص تنظيم مسيرات غير مرخصة، وبعد أن تم إلقاء القبض على أحد المتهمين وإيقافه بوسط مدينة قسنطينة على متن سيارته، عثرت المصالح الأمنية على صورة كبيرة الحجم لعضو قيادي بحركة رشاد المسمى (ب.م.ط).

كما عثرت الجهات الأمنية لاحقا بمنزله على لافتات ورقية تحريضية.

وبعد استجواب المعني من قبل النيابة، اعترف بوجود علاقة تربطه بالعضو القيادي لحركة رشاد (ب.م.ط) وبأنهما تواصلا في عديد المرات قصد تنظيم العديد من اللقاءات المتحورة حول المسيرات والأوضاع السياسية السائدة في البلاد.

ووفق التحقيقات الأولية، تورط الموقوفون، في جمع التبرعات لصالح حركة رشاد دون رخصة بالإضافة إلى إمداد قيادتها المقيمة بالخارج بالمعلومات حول الأوضاع في الجزائر.

وأفاد البيان ذاته، أن الموقوفين متابعين كذلك بتهمة استعمال تكنولوجيا الإعلام والاتصال لدعم نشاطات ونشر أفكار إرهابية، وجنحة التحريض على التجمهر وجنحة الإساءة إلى رئيس الجمهورية والهيئات العمومية.

الوسوم:

عدد التعليقات: 1

  1. حركة رشاد والماك الارهابيتين ،الآن يمثلون اكبر خطر على أمن الجزائر اكثر من GIAفي التسعينات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.