لا عودة للمدارس دون تلقي اللقاح
span>إمكانية الإصابة بتجلط دموي بعد تلقي أحد اللقاحات المضادة لكورونا وكالات / أوراس

إمكانية الإصابة بتجلط دموي بعد تلقي أحد اللقاحات المضادة لكورونا

أعلنت الشركة المنتجة للقاح “أسترازينكا” المضاد لفيروس كورونا، أن هذا اللقاح قد يتسبب في تجلط الدم وانخفاض الصفائح الدموية في حالات نادرة بعد تلقي الجرعة الأولى.

وأكدت دراسة أجرتها الشركة المنتجة للقاح، أن نسبة الإصابة بجلطات دموية تنخفض بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وقدرت نسبة المصابين بتجلط الدم وانخفاض الصفائح الدموية بعد تلقيهم الجرعة الأولى من “أسترازينيكا” بـ8.1 في المليون، فيما بلغ عدد المصابين بجلطات دموية بعد تلقيهم الجرعة الثانية 2.3 في المليون.

وبالرغم من أن منظمة الصحة العالمية قد أعطت الضوء الأخضر لتصنيع اللقاح وسمحت بتلقيه، إلا أنه تلقى العديد من الانتقادات، حيث قال المسؤول رفيع المستوى بوكالة الأدوية الأوروبية ماركو كافاليري، إن وقف التطعيم بأسترازينيكا ضروري في حال توفر لقاحات أكثر نجاعة.

في هذا السياق، قررت بعض الدول الأوروبية تعليق تلقيح مواطنيها بلقاح أسترازينيكا، بعد تسجيل حالات إصابة بالتجلط الدموي خاصة على مستوى الرأس، لتسمح لاحقا باستخدامه.

فيما يقتصر تلقي اللقاح البريطاني على الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق، في كل من إيطاليا وإسبانيا وأستراليا.

وأعلنت الشركة البريطانية بحر هذا الأسبوع أن مبيعات اللقاح بلغت 1.7 مليار دولار خلال السداسي الأول من سنة 2021، بمعدل 319 مليون جرعة موزعة عبر مختلف دول العالم، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

يذكر أن الجزائر من بين البلدان التي اقتنت لقاح أسترازينيكا الأنجلو سويدي.

شاركنا رأيك