span>إنتاج الأسمدة.. وزارة الطاقة تعزّز قدرتها الإنتاجية أمال زعيون

إنتاج الأسمدة.. وزارة الطاقة تعزّز قدرتها الإنتاجية

عزّزت وزارة الطاقة والمناجم قدراتها في إنتاج الأسمدة الموجهة للقطاع الفلاحي والزراعة من خلال مجموعة من المشاريع.

وكشف وزير الطاقة محمد عرقاب، اليوم الخميس، أن الطاقة الإنتاجية الحالية للأسمدة المتعلقة بقطاع الطاقة تبلغ 3.76 مليون طن سنوياً من الأمونيا و3.45 مليون طن سنوياً من اليوريا 46%، في ثلاث وحدات إنتاجية في أرزيو وعنابة.

كما أشار الوزير إلى طاقة إنتاجية إضافية تبلغ 980 ألف طن من مختلف الأسمدة مثل نترات الأمونيوم NPK وغيرها في مصنع فرتيال بعنابة وأرزيو.

ومن خلال الاستكمال المرتقب لمشروع المتكامل للإنتاج ومعالجة الفوسفات في جبل العنق وبلاد الحدبة بولاية تبسة سيتم الرفع من الإنتاجية، وفق بيان لوزارة الطاقة.

وبالإضافة إلى إنتاج الأسمدة الآزوتية المتوفرة حاليا، سيُوفر هذا المشروع طاقة إنتاجية كبيرة من الأسمدة الفوسفاتية، بما في ذلك 2.4 مليون طن سنويًا من فوسفات ثنائي الأمونيوم (DAP).

وفي نفس السياق، سيتم توفير مليون طن سنويًا من فوسفات أحادي الأمونيوم (MAP) و600 ألف طن سنويًا من NPK ومليون طن سنويًا من اليوريا.

وسيساعد المشروع على تأمين إمدادات السوق الوطنية لتخصيب التربة وتطوير الانتاج الزراعي الوطني، بما في ذلك في المناطق الصحراوية، بالإضافة إلى تصدير الفائض.

وذكر بيان الوزارة أن قطاع الطاقة يعكف على دراسة مشاريع أخرى تهدف إلى تحقيق قيمة مضافة للفوسفات المخصص لتغذية الماشية، مثل مشروع الفوسفات ثنائي الكالسيوم وأحادي الكالسيوم في العوينات.

شاركنا رأيك