span>إنشاء أول مزرعة بحرية لتسمين التونة في الجزائر أمال زعيون

إنشاء أول مزرعة بحرية لتسمين التونة في الجزائر

أعلن المدير المركزي بوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، عمر درمش، عن إنشاء أول مزرعة بحرية لتسمين التونة بولاية تلمسان.

وأوضح درمش، لدى استضافته عبر أمواج القناة الإذاعية الأولى، أن المزرعة البحرية ستدخل حيز الخدمة سنة 2025.

كما أشار المسؤول ذاته إلى “أهمية الاستثمار في مزارع التسمين، ومنحها عدّة امتيازات اقتصادية للجزائر لكونها تعمل على رفع القيمة التجارية للتونة وتوفر مناصب شغل.

وأضاف المدير المركزي بوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، أن هذه المشاريع تحفّز المستثمرين على البحث والتنمية في مجال الصيد البحري وتربية المائيات وتسمين الأسماك.

من جهة أخرى، كشف درمش أنّ الجزائر تحصي 25 وحدة صناعية في مجال الصناعات التحويلية المرتبطة بالصيد البحري، من بينها 20 قيد الاستغلال و5 في طور الانجاز.

وتتعلق هذه الوحدات بتصبير الأسماك وتحويلها، ما يتيح تنويع المنتجات السمكية وتمكين المواطن من اقتناء هذا النوع من السمك والاستجابة للتحديات الخاصة بالأمن الغذائي.

للإشارة، انطلقت اليوم، الحملة الوطنية لصيد التونة الحمراء بأعالي البحار لاصطياد الحصة السنوية المخصصة للجزائر والمقدرة بـ 2046 طناً.

ومن المبرمج أن تنقل الأسماك التي يتم قنصها إلى مزارع بحرية لدول الجوار مثل تركيا، تونس ومالطا، بغرض تسمينها وتثمينها لرفع قيمتها التجارية.

 

شاركنا رأيك