الرئيسية » الأخبار » إنشاء مزارع لتسمين أسماك التونة الحمراء

إنشاء مزارع لتسمين أسماك التونة الحمراء

إنشاء مزارع لتسمين أسماك التونة الحمراء

تعتزم الجزائر إنشاء مزارع لتسمين التونة الحمراء، بهدف تطوير الشعبة وتحسين حصتها التي منحتها إياها اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي.

وأعلنت مديرة تطوير الصيد البحري بالوزارة، سارة شنيتي، أن “قطاع الصيد البحري تمكن من الحصول على ترخيص بإنشاء مزارع لتسمين التونة الحمراء بقدرة تربية تبلغ 1800 طن خلال حملة 2022”.

وأبرزت شنيتي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أهمية تطوير هذه الشعبة بالنسبة للجزائر بالنظر إلى القيمة التسويقية للتونة الحمراء الحية المسمنة في السوق الدولي، مقارنة بالتونة المصطادة دون تسمين والتي تعد قيمتها منخفضة.

وأضافت المسؤولة ذاتها أن قرارا وزاريا يجري تحضيره لتأطير هذا النشاط الجديد.

وكشفت المتحدثة أن وزارة الصيد البحري نظمت ورشات مع المهنيين من أجل إنشاء هذه المزارع.

ولفتت سارة شنيتي إلى أن الحصص الممنوحة للمتعاملين المهتمين بهذا الصيد ستوجه حصريا إلى السوق المحلي، مما سيسمح، حسبها، بتنويع الموارد المائية في البلد.

وذكرت أن صيد التونة الحمراء المتواجدة في المياه الوطنية شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، منتقلا من 138،46 طن في 2010، إلى 1653 طن في 2020.

ولم يتم تغيير حصة الجزائر خلال هذه السنة مقارنة بسنة 2020، وفق المصدر ذاته، على غرار الدول الأخرى الأعضاء في اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي.

وقررت اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي الإبقاء على نفس حصص السنة الفارطة، بسبب الجائحة الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.