الرئيسية » الأخبار » قوات حرس السواحل تنقذ 152 مهاجر غير شرعي خلال أسبوع

قوات حرس السواحل تنقذ 152 مهاجر غير شرعي خلال أسبوع

"عدد المهاجرين الجزائريين غير الشرعيين نحو إيطاليا قليل جدا"

أحبطت قوات حراس السواحل والدرك الوطني عدة محاولات هجرة غير شرعية، كما أنقذت عددا معتبرا من الأشخاص.

وكشف بيان لوزارة الدفاع الوطني إنقاذ 152 شخصا من بينهم 14 مهاجرا من جنسية مغربية، كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من ولايات عين تموشنت وتلمسان ومستغانم وبومرداس وعنابة والطارف.

فيما تم توقيف 50 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة، ومن بينهم 19 مغربي، بكل من ولايات ورقلة وتلمسان وبرج باجي مختار والأغواط والنعامة وتبسة، وفقا لما ذكره ذات المصدر.

وتأتي هذه العملية في إطار العمليات التي نفذتها وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 29

ديسمبر 2020.

وسجلت الجزائر في الشهرين الأخيرين تزايدا كبيرا في الهجرة غير الشرعية إلى الضفة الشمالية، وسط حالة من الاستنفار الأمني على سواحل الجزائر.

تزايد كشفت عنه البيانات المتتالية لوزارة الدفاع التي أكدت إحباط عدة محاولات هجرة سرية لعشرات الجزائريين، عبر ما يعرف بـ”قوارب الموت” عبر السواحل الشرقية والغربية وحتى الوسطى باتجاه إيطاليا وإسبانيا.

وخلال الفترة الممتدة من 10 إلى 17 نوفمبر الماضي، تمكنت قوات خفر السواحل والدرك من إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ 290 شخصاً كانوا على متن قوارب مطاطية وقوارب تقليدية الصنع بـ8 محافظات من شرق إلى غرب البلاد مروراً بوسطها.

كما تم توقيف 108 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بـ5 ولايات جنوب وشرق الجزائر.

ووصلت ذروة الهجرة السرية من الجزائر إلى إسبانيا شهر جويلية الماضي، عندما أعلنت السلطات الإسبانية وصول نحو 800 جزائري بطريقة سرية إلى أراضيها خلال الأسبوع الأخير من الشهر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.