الرئيسية » الأخبار » إيداع صحافي الحبس المؤقت

إيداع صحافي الحبس المؤقت

إيداع صحافي الحبس المؤقت

أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، اليوم الثلاثاء، بإيداع الصحافي بجريدة ليبرتي محمد مولوج الحبس المؤقت.

جاء ذلك بعد تقديمه اليوم أمام وكيل الجمهورية بالمحكمة ذاتها، حسب ما كشفته اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، في منشور لها بموقع فيسبوك، مساء اليوم الثلاثاء.

وقدم صحافي جريدة ليبرتي أمام وكيل الجمهورية إلى جانب عدد من الموقوفين وهم علي ميمون وزهير جمعي ومسعودان زهير وبوجمعة مالك وسعيدي عبد النور ورزقي أولحاج وحنافي ولد محند.

وتعرض الصحافي إلى التوقيف من قبل مصالح الأمن، أمس الاثنين، دون ذكر الأسباب والتهم الموجهة إليه، حسب ما أوردته الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وأمس الاثنين، كتبت الرابطة على صفحتها بموقع فيسبوك “تم توقيف الصحافي محمد مولوج العامل بيومية ليبرتي مع تفتيش بيته الأحد في الجزائر العاصمة… مازال موقوفا تحت النظر”.

واليوم الثلاثاء، تعرض الناشط فضيل بومالة، إلى التوقيف وتفتيش منزله من قبل عناصر الأمن، حسب ما كشفه ناشطون وحقوقيون.

والأحد أمر القضاء بحبس الصحافي والمدافع عن حقوق الإنسان حسن بوراس بتهم “الانتماء إلى منظمة إرهابية وتمجيد الإرهاب والتآمر ضد أمن الدولة بهدف تغيير نظام الحكم”.

وكانت مصالح الدرك الوطني، أعلنت مساء الاثنين، توقيف 16 شخصا في إطار التحقيقات الجارية في حرائق الغابات الأخيرة، قالت إنهم ينتمون إلى التنظيم الإرهابي “ماك”، من بينهم صحافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.