الرئيسية » الأخبار » إيداع 19 موقوفا من الماك الحبس المؤقت ووضع 6 آخرين تحت الرقابة القضائية

إيداع 19 موقوفا من الماك الحبس المؤقت ووضع 6 آخرين تحت الرقابة القضائية

إيداع 19 موقوفا من الماك الحبس المؤقت ووضع 6 آخرين تحت الرقابة القضائية

أمر عميد قضاة التحقيق للغرفة الأولى لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، اليوم الأربعاء، بإيداع 19 موقوفا من عناصر حركة الماك الإرهابية، الحبس المؤقت.

كما أمر بوضع 6 آخرين تحت الرقابة القضائية والإفراج عن قاصر، بعد أن أوقفتهم مصالح الأمن بمدينتي خراطة ببجاية وبني ورتيلان بسطيف.

وأفادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، أن الموقوفين تم متابعتهم بتهم: جناية القيام بأعمال تخريبية، وجناية الإشادة بأعمال أرهابية، وجنحة التحريض على التجمهر المسلح وجنحة التجمهر المسلح، والمساس بسلامة وحدة الوطن، وجنحة التعدي بالعنف على رجال القوة العمومية أثناء تأدية مهامهم، وجنحة تخريب ملك الغير.

تجدر الإشارة إلى أن 27 عنصرا من حركة الماك المصنفة كحركة إرهابية، مثلوا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، أمس الثلاثاء، بشبهة زرع الفتنة والرعب.

للتذكير، أوقفت مصالح الأمن الوطني، 27 شخصا مشتبها فيهم ينشطون ضمن حركة “الماك” الإرهابية.

وأفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، الاثنين الماضي، أن مصالحها أوقفت الأشخاص المشتبه فيهم بمدينتي خراطة ببجاية وبني ورتيلان بسطيف.

وأوضح المصدر أن المتهمين حاولوا زرع الفتنة والرعب وسط المواطنين وإعادة تفعيل نشاط الخلايا النائمة للحركة، بأمر من جهات في الخارج.

وأكدت الهيئة الأمنية ذاتها أن أفراد المجموعة الإجرامية لجأوا إلى الاعتداء والسطو على محلات المواطنين.

وكشفت مصالح الأمن توقيف 25 شخصيات على مستوى مدينة خراطة و2 آخرين ببني ورتيلان.

وأسفر تدخل قوات الشرطة لإعادة حفظ النظام وحماية المواطنين والممتلكات عن توقيف المشتبه فيهم، مع تسجيل بالمقابل إصابات في صفوف بعض أفراد الأمن الوطني جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والمواد الصلبة والحادة.

وأفضى تفتيش مساكن المشتبه فيهم، يضيف المصدر، إلى العثور على لواحق لألبسة عسكرية، ومعدات الإعلام الآلي بجميع لواحقها، وجهاز كشف عن المعادن، وأسلحة بيضاء.

وعثرت مصالح الأمن على أختام مزورة تحمل وسم انتخب وانتخب بالوكالة ونسخة طبق الأصل مصادق عليها، سجلات إدارية، ورايات للمنظمة الإرهابية الماك وهواتف نقالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.