span>إيطاليا تراهن على مشروع الممر الجنوب مع الجزائر أميرة خاتو

إيطاليا تراهن على مشروع الممر الجنوب مع الجزائر

اعتبر رئيس مكتب المغرب العربي بوزارة الخارجية الإيطالية، فيليبو كولومبو، أن مشروع الممر الجنوبي   (Corridor Sud H2)  لنقل الهيدروجين الأخضر المنتج في الجزائر، نحو إيطاليا و الدول الأوروبية، يُجسد مقاربة شراكة مبنية على المصالح المشتركة.

وأبرز المسؤول الإيطالي، أن المشروع الذي ينقل الهيدروجين الأخضر من الجزائر، مرورا بتونس، نحو إيطاليا وألمانيا، يأتي في إطار “مخطط ماتي” ويدخل في خضم الاهتمام بتنويع مصادر الطاقة من أجل تحقيق التنمية المستدامة في منطقة المتوسط.

وأشار فيليبو كولومبو، إلى أن مخطط ماتي يهتم بمسائل التغيرات المناخية ويعمل على تطوير الطاقات المتجددة مع شركاء من الضفة الجنوبية للمتوسط على رأسها الجزائر وتونس، وفقا للإذاعة الوطنية.

وأبرز كولومبو، أنه يتم العمل في الوقت الراهن على إطلاق دراسات تقنية لهذا المشروع.

وبالعودة إلى آخر تطورات مشروع الممر الجنوبي، وقعت إيطاليا وألمانيا والنمسا، بحر الأسبوع الجاري،  على إعلان نوايا مشترك من أجل تسريع تطوير ممر الهيدروجين الجنوبي الذي ينطلق من الجزائر نحو قارة أوروبا.

وورد في الإعلان الموقع عليه، اعتراف بإمكانيات الممر كمصدر هام للهيدروجين.

وتشير الاتفاقية إلى الظروف الممتازة التي يتم إنتاج الهيدروجين فيها، بشمال إفريقيا.

كما ثمن الإعلان، التنافسية التي تقدمها صحراء الجزائر لإنتاج الهيدروجين، على غرار انخفاض تكلفة الكهرباء المنتجة من المحطات الشمسية.

وشدّدت برلين وروما وفيينا على ضرورة تطوير سوق الهيدروجين في القارة الأوروبية وإزالة البصمة الكربونية.

وتم تصنيف المشروع ذاته، كأحد المشاريع ذات الأهمية المشتركة للاتحاد الأوروبي.

شاركنا رأيك

  • محاور

    الجمعة, يونيو 2024 07:19

    لماذا المرور عبر تونس، الهيدروجين مازال وقته، لعلى أنبوب تاني لتصدير الغاز لإيطاليا و ما بعدها هو الأجدر بتحقيق الآن.