الرئيسية » رياضة » إيمري يكتب تاريخا جديدا في منافسة الدوري الأوروبي

إيمري يكتب تاريخا جديدا في منافسة الدوري الأوروبي

إيمري يكتب تاريخا جديدا في منافسة الدوري الأوروبي

بات التقني الإسباني أوناي إيمري أكثر المدربين المتوجين بلقب منافسة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد انتزاعه اللقب، سهرة أمس الأربعاء، مع فريقه فياريال من خصمه مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ووصل المدرب الإسباني أوناي إيمري إلى لقبه الرابع، في منافسة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بقيادته نادي “الغواصات الصفراء” للتربّع على عرش ثاني أغلى منافسة أوروبية لأندية كرة القدم.

وسبق لأوناي إيمري الفوز بلقب الدوري الأوروبي للعبة ذاتها، ثلاث مرات متتالية رفقة نادي إشبيلية الإسباني، بداية من موسم 2014/2014.

وجاء التتويج الرابع للمدرب الإسباني أوناي إيمري صعبا، بعد امتداد المباراة النهائية بين فريقه فياريال وخصمه مانشستر يونايتد، إلى سلسلة ركلات ترجيح “دراماتيكية”، انحازت إلى الناي الإسباني فياريال في نهاية المطاف.

واتجه نهائي منافسة “اليوروبا ليغ”، إلى سلسلة ضربات الترجيح مباشرة، دون اللجوء إلى أشواط إضافية، بعد افتراق الكتيبتين الإسبانية والإنجليزية على وقع نتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وكان أشبال المدرب إيمري السبّاقين للانفراد بنتيجة المباراة، بحول الدقيقة الـ29، إثر تسجيل المهاجم جيرارد مورينو أول هدف في المشهد الختامي للمنافسة الأوروبية.

ورد المهاجم الأورغواياني المخضرم إيدنسون كافاني، بتوقيعه هدف التعادل في الدقيقة الـ55 من عمر المباراة، لتتجه المواجهة مباشرة إلى سلسلة ركلات الترجيح الطويلة والمثيرة.

وعرف مشهد سلسلة ركلات الترجيح تسديد 22 ركلة ترجيحية، ضيّع آخرها الحارس دي خيا مهديا اللقب الأوروبي لأشبال المدرب الإسباني أوناي إيمري.

ومن المفارقات العجيبة في تتويج نادي فياريال بلقب منافسة الدوري الأوروبي لكرة القدم، أن كتيبة “الغواصات الصفراء” انتقضت على أول لقب في تاريخها، إذ لم يسبق للفريق التتويج بأي لقب سواء كان محليا أو أوروبيا.

وضمن إيمري وأشباله المشاركة في منافسة دوري أبطال أوروبا الموسم المُقبل، بمعانقة لقب الدوري الأوروبي، وفقا لما تنص عليه لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.