الرئيسية » الأخبار » ابتكار كمامة للأنف فقط تحمي من الإصابة بفيروس كورونا

ابتكار كمامة للأنف فقط تحمي من الإصابة بفيروس كورونا

ابتكار كمامة للأنف فقط تحمي من الإصابة بفيروس كورونا

ابتكر باحثون في المكسيك كمامة مصممة للأنف فقط، للتقليل من خطر الإصابة بفيروس كورونا أثناء الأكل أو الحديث.

ويمكن ارتداء الكمامة الخاصة بالأنف فقط، تحت الكمامات العادية، ولا يتم خلعها على الإطلاق.

وكشف موقع نيويورك بوست، أن جامعة جونز هوبكنز سبق وأكدت أن الخلايا البشرية التي تمنح الناس حاسة الشم هي نقطة الدخول الرئيسية لفيروس كورونا، مما يجعل أغطية الأنف مهمة للغاية، ورأى المبتكرون المكسيكيون أن كمامة الأنف هي الوسيلة الأفضل التي تسمح للشخص بالأكل أو الحديث دون الحاجة إلى خلعها بشكل كامل.

 ولاقت الفكرة انتقادا بعد نشر الفيديو الترويجي للتصميم الجديد الذي يصور زوجين يرتديان كمامة الأنف أثناء تناول الطعام وهما جالسان جنباً إلى جنب.

ووصف المنتقدون للكمامة، أن مرتديها سيصبحون أشبه بالمهرجين ذوى الأنوف الكبيرة.

ووفقا لجامعة “جونز هوبكنز” الأميركية، فإن خلايا الشم تمثل نقطة رئيسية لتسلل فيروس كورونا إلى الجسم، ما يزيد من أهمية أغطية الأنف على غرار هذا الابتكار.

ورغم ذلك، توصي منظمة الصحة العالمية وكبرى الهيئات الصحية في مختلف الدول بارتداء كمامات تغطي منطقة الأنف والفم والذقن بشكل كامل.

ويأتى التصميم الجديد للكمامات فى ظل إفادة منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة،  باستمرار ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بمرض كوفيد-19 بأنحاء العالم للأسبوع الرابع على التوالي، حيث وصل العدد خلال الأيام السبعة الماضية إلى نحو 3.3 مليون إصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.