الرئيسية » رياضة » اتحاد بلعباس يدخل في دوامة أزمة مادية كبيرة عصفت بالإدارة

اتحاد بلعباس يدخل في دوامة أزمة مادية كبيرة عصفت بالإدارة

اتحاد بلعباس يدخل في أزمة مادية كبيرة عصفت بالإدارة كاملة

استقال الطاقم الإداري المُسير لنادي اتحاد بلعباس الناشط، في دوري الدرجة الأولى الجزائرية، بسبب المشاكل المالية الكبيرة التي يتخبط فيها الفريق منذ فترة طويلة.

وأكد المدير العام لكتيبة اتحاد بلعباس عباس مرسي، تقديم كافة الطاقم الإداري لنادي “المكرة” استقالتهم، لكثرة الديون إضافة إلى عدم تأهيل لاعبين عدة، من قبل الرابطة الوطنية لكرة القدم.

وأضاف المدير العام مرسي، أن 13 لاعبا من كتيبة نادي اتحاد بلعباس، لم يتم تأهيلهم حتى الآن لخوض مباريات رسمية، ما أدى بالطاقم الفني إلى الاستنجاد بلاعبين من الفريق الرديف، إضافة إلى ما تبقى من العناصر التي لعبت الموسم الماضي.

ويُعد تراكم الديون سببا في عدم تأهيل لاعبي النادي ذاته، بعد أن بلغت 53 مليون دينار جزائري، إضافة إلى رفع شكاوى لدى لجنة المنازعات، من لاعبين لم يتقاضوا مستحقاتهم، حسب ما صرح به مرسي في وقت سابق لوكالة الأنباء الجزائرية.

وتأسف المتحدث ذاته، لمواصلة تجميد السلطات المحلية لولاية بلعباس، الإعانات المالية البالغة حوالي 50 مليون دينار جزائري، بسبب تراكم الديون، إضافة إلى عدم تسديد المُمول الرئيسي للفريق “نفطال”، الشطر الأول من قيمة الإعانة المُتفق عليها شهر سبتمبر الماضي.

وكشف المدير العام عباس مرسي، أن الإدارة قررت فسخ عقد المدرب اليامين بوغرارة، بسبب مقاطعته التدريبات الجماعية منذ أزيد من عشرة أيام، بحجة عدم تأهيل اللاعبين الـ13، رغم أن التحاقه بالعارضة الفنية للفريق كان بداية شهر أكتوبر الماضي.

ويعيش نادي “العقارب” أزمة نتائج منذ انطلاق الموسم الحالي، في الدوري الجزائري لكرة القدم، بعدما أصبح يتذيل جدول الترتيب العام بنقطة وحيدة، افتكها من تعادله بهدف لمثله، في الجولة الثانية أمام أهلي برج بوعريريج.

وافتتح اتحاد بلعباس موسمه الحالي بخسارة أمام نادي مولودية الجزائر بنتيجة هدفين لهدف، قبل أن يخسر في مباراته الأخيرة ضمن الجولة الثالثة، أمام وفاق سطيف بهدفين نظيفين في عقر داره.

 وأقام أنصار “المكرة” تجمعا أمام فندق بني تالة وسط مدينة بلعباس، من أجل رفع معنويات اللاعبين قبل ملاقاة “النسر السطايفي”، بعد أن نظموا وفقة احتجاجية قبلها بأيام تنديدا بما يمر به فريقهم من ظروف مادية مزرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.