span>اتفاقية بين القطاع الخاص الأمريكي والجزائري لتطوير صناعة هذا القطاع علي ياحي

اتفاقية بين القطاع الخاص الأمريكي والجزائري لتطوير صناعة هذا القطاع

وقعت شركة “إي أس إي إنتيك” الأميركية وشركة “أكوا كونتيننتال” الجزائرية الناشئة لتربية الأحياء المائية، اتفاقية لتعزيز قطاع تربية الأحياء المائية في الجزائر، بقيمة مبدئية تقدر بـ 8 ملايين دولار.

وحسب بيان لسفارة الولايات المتحدة الأميركية بالجزائر تسلمت “أوراس” نسخة عنه، فإن الاتفاقية تحدد خطة شاملة للهندسة والتصميم وتوريد المعدات والبناء وتشغيل منشأة لإنتاج منتجات أعلاف تربية الأحياء المائية.

وصرحت السفيرة الأمريكية بالجزائر إليزابيث أوبين، خلال حفل التوقيع، أنه “تجسد هذه الشراكة مع شركة رائدة عالميا في هذا المجال، إمكانية المنفعة المتبادلة والازدهار المشترك من تعاوننا التجاري”، وأضافت أن هذا المشروع يتماشى مع برنامج تنويع الصادرات الجزائرية، و”مهمتنا المشتركة لتعزيز النمو الاقتصادي والاكتفاء الذاتي .”

وتعد “إي أس إي إنتيك” شركة أميركية بارزة متخصصة في تقديم حلول متكاملة وشاملة لمختلف الصناعات، بما في ذلك تربية الأحياء المائية، تشتهر بخبرتها في الهندسة والتصميم وتوريد المعدات والبناء والتشغيل، وتوفر أحدث المرافق المصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات المحددة لعملائها.

بالمقابل، تأسست شركة “أكوا كونتيننتال” الجزائرية عام 2017، وهي متخصصة في استزراع الجمبري وإنتاج اليرقات وما بعد اليرقات، وإنتاج أعلاف تربية الأحياء المائية، وقد ركزت الشركة في البداية على استزراع الجمبري، ثم قامت بتوسيع نطاق عملها بعد زيارة للولايات المتحدة، ليشمل نشاطها إنتاج اليرقات وما بعد اليرقات لمزارعي الجمبري الآخرين، وإنتاج أعلاف تربية الأحياء المائية.

وقال البيان، إن مشروع “أكوا كونتيننتال” الطموح يجعل الجزائر منتجا ومصدرا وأيضا مكتفيا ذاتيا للجمبري واليرقات ومنتجات أعلاف الأحياء المائية، وهوما يهدف إلى تقليل الاعتماد على الواردات، وتعزيز الصادرات، وجعل الجزائر رائدة في صناعة تربية الأحياء المائية في أفريقيا.

شاركنا رأيك