span>اتفاقية شراكة بين “كناص” ومستشفى إيطالي محمد لعلامة

اتفاقية شراكة بين “كناص” ومستشفى إيطالي

وقعت، اليوم الاثنين، وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي اتفاقية شراكة بين الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء “كناص” والمجمع الاستشفائي سان دوناتو الايطالي.

وأوضح بيان للوزارة أن الاتفاقية تأتي ضمن مسار تنويع مواقع الاستقبال وتحسين نوعية التكفل بالمرضى الجزائريين داخل وخارج الوطن.

وقال الوزير إن الاتفاقية تسهم في ترقية التكفل الصحي بالمواطنين، لاسيما من خلال إيجاد صيغ جديدة للتعاون في مجال التكفل الطبي ببعض الحالات المستعصية التي لا يتجاوز عددها حاليا 06 أنواع بينها زراعة الكبد عند الأطفال وزراعة النخاع العظمي عند الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 03 سنوات، إضافة إلى التشوهات الخلقية الشريانية الدماغية والمحيطية.

وأشار إلى أن تقليص عدد الحالات التي يتم تحويلها للعلاج بالخارج، يعد في حد ذاته مؤشرا إيجابيا ومعياريا على تطور قطاع الصحة بالجزائر من حيث المرافق العمومية والخاصة وكذا التجهيزات الطبية وغيرها، إضافة إلى الكفاءات البشرية ذات الصلة.

وأضاف أن اتفاقية الشراكة الموقعة اليوم بين “كناص” والمستشفى الإيطالي، تندرج في سياق تبادل الخبرات والتعاون الصحي الدولي بين كل دول العالم بما فيها الدول الأكثر تطورا.

وأردف أن اتفاقية الشراكة هذه ستفتح آفاقا جديدة في مسار التكفل الناجع بالمرضى الجزائريين، من خلال الحصول على رعاية صحية نوعية على مستوى المؤسسات الاستشفائية الإيطالية ذات السمعة الدولية المشهودة.

ومن شأن الاتفاقية، تعزيز نقل المهارات والخبرات لفائدة المهنيين الناشطين بالهياكل الصحية الوطنية، بما ينسجم مع رؤية السلطات العليا للبلاد في مجال توفير أفضل الخدمات الصحية للمواطنين، وتقليص آجال التكفل بالمرضى، والاستفادة من التجربة الرائدة للمجمع الإيطالي، لاسيما من خلال تكوين الأطباء الجزائريين ونقل التكنولوجيا، وبشكل خاص في مجالات الجراحة القلبية للأطفال واعوجاج العمود الفقري وزرع النخاع.

وأكد أهمية الشراكة والتعاون في رفع تحدي توفير العلاج النوعي والمكيف لكل حالة صحية وبالسرعة اللازمة موضحا، أنها جاءت تتويجا للجهود الحثيثة التي أثـمرت هذا النموذج الذي ينتظر أن يكون رائدا في التعاون الواعد بين الطرفين، بالنظر للقدرات المشهودة للشريك الإيطالي في تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية للمرضى.

وأشار إلى أن عددا من الأطباء الجزائريين التابعيين لعيادة بواسماعيل استفادوا من تكوين متخصص في الجراحة القلبية للأطفال مؤخرا، على مستوى المجمع الاستشفائي الإيطالي سان دوناتو، على أن يتم بعث مشاريع مشتركة للبحث والابتكار الطبيين.

ويزور وفد عن المجمع الطبي الإيطالي العيادة المتخصصة في الجراحة القلبية للأطفال ببواسماعيل، للوقوف على آخر التحضيرات للقيام بعمليات جراحية رفقة طاقم طبي جزائري على مستوى هذه العيادة تدوم أسبوعا كاملا ابتداء من الــ 26 ماي 2024 لفائدة عشرة أطفال، تمت دراسة ملفاتهم الطبية بين الطرفين عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

ويؤدي فريق طبي تابع للمجمع الطبي الاستشفائي الإيطالي متخصص في الجراحة التقويمية لـ “اعوجاج العمود الفقري” زيارة للعيادة المتخصصة في تقويم الأعضاء وإعادة التأهيل الوظيفي لضحايا حوادث العمل “بمسرغين” بولاية وهران، تحضيرا للعملية الجراحية الأولى التي سيقوم بها على مستوى هذه العيادة، في إطار تجسيد البرنامج المشترك المسطر بين الطرفين على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

شاركنا رأيك