span>اتفاق بين الجزائر والصين على تعزيز التنسيق في مجلس الأمن نصرة للقضية الفلسطينية أميرة خاتو

اتفاق بين الجزائر والصين على تعزيز التنسيق في مجلس الأمن نصرة للقضية الفلسطينية

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، مباحثات ثنائية مع مستشار الدولة ووزير الخارجية الصيني، وانغ يي، تطرقا خلالها إلى القضية الفلسطينية.

وتركزت المحادثات بين عطاف ووانغ يي، حول علاقات التعاون والشراكة التي تربط بين البلدين، لا سيما تقييم التقدم المحرز في تنفيذ مخرجات زيارة الدولة التي قام بها الرئيس عبد المجيد تبون إلى الصين منتصف العام الماضي.

وأشاد الوزيران بما أضافته هذه الزيارة من زخم على العلاقات الجزائرية-الصينية، وبما كرسته من توافقات سياسية بينهما حول مختلف التطورات المشهودة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وخلال استعراضهما لمختلف المسائل التي تتصدر اهتمامات البلدين في المرحلة الراهنة، وعلى رأسها العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، أكد رئيسا دبلوماسية البلدين، على تعزيز التنسيق بين وفدي البلدين في مجلس الأمن الأممي نصرة للقضية الفلسطينية وإحقاقا لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف أو التقادم.

يشار إلى أن وزير الخارجية، حلّ بالعاصمة الصينية بكين، للمشاركة في الاجتماع الوزاري العاشر لمنتدى التعاون العربي الصيني.

ويعتبر هذا الاجتماع فرصة لتقييم مسيرة الشراكة بين منتدى التعاون العربي والصين، طيلة العقدين الماضيين وكذا بحث سبل وآفاق تعزيز هذه الشراكة في مختلف أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وفي وقت سابق، أعرب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عن ارتياح الجزائر في تعاملاتها مع الصين، مؤكدا العمل على إقامة مشاريع مشتركة مع الصين في كل المجالات بما في ذلك مجالي السكك الحديدية والمناجم.

شاركنا رأيك