الرئيسية » تحقيقات وتقارير » اتهامات لمسلسل “النهاية” بسرقة رواية واسيني الأعرج

اتهامات لمسلسل “النهاية” بسرقة رواية واسيني الأعرج

نشر الروائي الجزائري واسيني الأعرج مجموعة من المناشير والرسائل التي وصلته تتحدث عن تشابه قصة المسلسل المصري “النهاية” وروايته “2084 حكاية العربي الأخير”، في حين لم يعلق واسيني الأعرج على الأمر واكتفى بنشر ما وصله.

ومن بين ما نشره واسيني الأعرج منشور كتبه أحمد لطفي صبح يتسائل فيه هل تم السطو على رواية “حكاية العربي الاخير “لواسيني الأعرج من خلال مسلسل النهاية، مضيفا أنه

شاهد إحدى حلقات مسلسل “النهاية” بطولة يوسف الشريف الذي تبثه قناة أون المصرية بعد أن سمع عن الجدل الذي أثاره هذا المسلسل الذي يتحدث عن زوال اسرائيل بعد حرب دموية غيرت شكل العالم.

وجاء في منشور أحمد لطفي صبح أنه صدم وهو يتابع إحدى حلقات المسلسل من الانتحال البارز لفكرة رواية “حكاية العربي الأخير” لواسيني الأعرج والتي تتحدث عن عالم الفيزياء العربي آدم والذي تم احتجازه في القلعة الصحراوية من أجل إنجاز مشروع قنبلة الجيب، وفي مسلسل “النهاية” يتم احتجاز المهندس زين في الواحة من أجل إنجاز مشروع الدرع.

وقال كذلك إنه في الرواية يتم خداع آدم وجعله يظن أنه يهاتف زوجته بالصوت والصورة وكان في الواقع يتحدث مع برنامج مفبرك في الكمبيوتر، ونفس الأمر حدث مع المهندس زين في المسلسل.

للإشارة أثار المسلسل المصري “النهاية”، ضجة كبيرة منذ الحلقات الأولى، حيث اعترضت عليه وزارة خارجية الكيان الصهيوني لأنه يتنبأ بزوال إسرائيل، ومع استمرار الحلقات، يواجه المسلسل حملة عنيفة من الموالين لنظام عبد الفتاح السيسي في مصر، حيث يتهمونه بالإساءة للقوات المسلحة.

وتدور أحداث المسلسل في عام 2120 بالقدس، حول مهندس يحاول البحث عن حل لأزمة الطاقة والقيود التي يفرضها النظام على الشعب، ولكن يتغير كل شيء حينما يظهر له إنسان آلي مستنسخ منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.