الرئيسية » الأخبار » اتهمتها بالغباء والفشل.. النائبة أميرة سليم تهاجم وزيرة الثقافة

اتهمتها بالغباء والفشل.. النائبة أميرة سليم تهاجم وزيرة الثقافة

اتهمتها بالغباء والفشل.. النائب أميرة سليم تهاجم وزيرة الثقافة

هاجمت النائبة بالمجلس الشعبي الوطني أميرة سليم، اليوم الجمعة، وزيرة الثقافة مليكة بن دودة متهمة إياها بالغباء والفشل.

وكتبت النائبة بالبرلمان عبر صفحتها بموقع فيسبوك “أثارت تصريحات وزيرة الثقافة مليكة بن دودة، من خلال الفيديو المثير الذي  قالت فيه: إن النساء اللواتي لا يحسن “فتل” الكسكسي يشكلن تهديدا على العائلة، جدلا واسعا على المستوى الشعبي، ومواقع التواصل الاجتماعي، على هامش مهرجان “أيام الكسكس” في طبعته الثالثة”.

وأضافت “وهنا من الواجب سؤالك معالي الوزيرة؟ هل تحسنين صنع طبق الكسكسي؟؟؟! أما أدركت من قبل بأن طبق الكسكسي” موروث ثقافي، وحضاري، متجذر في الهوية الجزائرية في مناسبتنا العامة من أفراح ومناسبات؟”.

وأردفت النائبة بالمجلس الشعبي الوطني مخاطبة وزيرة الثقافة “ركزت على أن طبق الكسكس تهديد للعائلة؟ وماذا عن برنامجك الوزاري، وإنجازاتك الوظيفية؟ أما تساءلت عن موقفك السياسي من إجراء انتخابات 12 ديسمبر 2019؟! وموقفك الهجومي من المؤسسة العسكرية آنذاك؟!”.

وتابعت “ألم تكوني في الحراك الشعبي، ورافضة بشدة للانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر الماضي. كما هاجمت كل  المترشحين للرئاسة وبمجرد أن تسلمت المنصب، قمت بحذف كل كتاباتك وأغلقت بعض حساباتك بمواقع التواصل الاجتماعي؟!”.

واتهمت حسناء البرلمان، الوزيرة بن دودة بالغباء والفشل قائلة “نذكر أننا عرفناك من خلال حصة (فيلو تولك) وشاهدنا كم الغباء الذي تتمتعين به، والحقد الدفين على الإسلام.. ألا تعتقدين أن فشلك في تسيير أهم قطاع يثير التساؤلات والريبة والشكوك في هذا الموقع الوزاري؟!”.

وأثار التصريح الذي أدلت به وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي عندما قالت إن المرأة التي لا تجيد “فتل” الكسكس تمثل تهديدا لعائلتها.

وتعرضت وزيرة الثقافة إلى انتقادات واسعة من قبل عدد كبير من رواد منصات التواصل الاجتماعي جراء هذا التصريح.

وعُرفت النائبة البرلمانية أميرة سليم، بانتقاداتها اللاذعة تجاه المسؤولين، حيث وصفت مؤخرا تصرفات الأمين العام لجبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي بالوقحة، وتمس بالثوابت الوطنية، حين أقدم على استقبال السفير الفرنسي بمقر الحزب وتكريمه بدرع الحزب العتيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.