الرئيسية » الأخبار » اجتماع الحكومة: إجراءات عاجلة لإعادة تأهيل وتأمين الأحياء الجامعية

اجتماع الحكومة: إجراءات عاجلة لإعادة تأهيل وتأمين الأحياء الجامعية

أمر الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء، خلال اجتماع الحكومة، اتخاذ إجراءات عاجلة لإعادة تأهيل وتأمين الأحياء الجامعية، مؤكدا أن الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لضمان توفر لقاح كورونا طوال مدة التلقيح لعام 2021.

وحسب بيان لمصالح الوزير الأول، درس أعضاء الحكومة خلال الاجتماع أربعة (04) مشاريع مراسيم تنفيذية قدّمها الوزراء الـمكلفون بالـمالية، والطاقة، والسكن.

كما تم الاستماع إلى عرضين (02) من قبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات.

واستمعت الحكومة إلى عرض قدّمه وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول تسيير الخدمات الجامعية وتحسين ظروف معيشة الطلبة.

وقدّم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإجراءات التي اتخذها القطاع في إطار تحسين ظروف إيواء وإطعام ونقل الطلبة، مشيرًا إلى التدابير الوقائية الـمتخذة داخل الجامعات والأحياء الجامعية لـمكافحة وباء كوفيد-19.

وأصدر الوزير الأول تعليماته إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، من أجل اتخاذ تدابير عاجلة لإعادة تأهيل الأحياء الجامعية التي تشهد حالة تدهور الـمباني والتجهيزات.

كما وجّه تعليمات بتأمين منشآت الإيواء، لاسيما من خلال منع الدخول إلى هذه الأحياء لكل الأشخاص غير الـمقيمين بها بغية ضمان أمن الطالبات والطلبة.

وشدد -حسب البيان- على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة فيما يتعلق بتحسين جودة الخدمات المتعلقة بإطعام ونقل الطلبة داخل وما بين الولايات، والسهر على النظافة والإطار الـمعيشي للأحياء الجامعية والأجنحة.

واستمعت الحكومة إلى عرض قدّمه وزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات حول تنفيذ مخطط التلقيح ضد فيروس كورونا.

وتمحورت مداخلة وزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات حول الـمخطط الاستراتيجي لحملة التلقيح الوطنية ضد جائحة كوفيد-19.

وبهذا الصدّد، ذكّر الوزير بوضع إطار تنظيمي ولوجستيكي مع مراعاة الوضع الوبائي للبلاد والتلقيح، في مرحلة أولى، لفائدة الفئات ذات الأولوية، أي الـمستخدمين الطبيين، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ويعانون من أمراض مزمنة.

وعقب العرض الـمقدّم، أكد الوزير الأول أن الحكومة باشرت الإجراءات اللازمة لضمان توفير اللقاح الـمضاد لفيروس كورونا للمواطنين، على مدى فترة التلقيح لسنة 2021 بكميات كافية لتغطية احتياجات السكان الـمستهدفين، على أن يتم توزيعه بطريقة عقلانية ومنصفة عبر كامل التراب الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.