الرئيسية » الأخبار » اجتماع جزائري فرنسي حول ملف استرجاع الجماجم

اجتماع جزائري فرنسي حول ملف استرجاع الجماجم

اجتماع جزائري فرنسي حول ملف استرجاع الجماجم

أكد رئيس اللجنة العلمية المشرفة على ملف دراسة وتحديد هوية رفات الشهداء، البروفيسور رشيد بلحاج، اليوم الجمعة، أن هناك اجتماع سيجرى يوم 7 جوان القادم بين الجزائر وفرنسا، لبحث المرحلة الثانية لاسترجاع الجماجم.

وقال بلحاج، في تصريح لإذاعة سطيف، إن “وفدا جزائريا سيتنقل إلى فرنسا بعد هذا الاجتماع، ليطوى الملف نهائيا بعد ذلك”.

وأوضح المتحدث، الذي يرأس مصلحة الطب الشرعي بمستشفى مصطفى باشا، أن المرحلة الثانية لاسترجاع جماجم الشهداء من فرنسا تسير بشكل جيد.

وكان المسؤول ذاته قد كشف في تصريحات إعلامية سابقة أن المرحلة الثانية لاسترجاع بقية الجماجم ستنطلق قريبا.

وأكد البروفيسور بلحاج أنه أشرف على عملية التحليل والتعرف على الجماجم التي وصلت للبلاد، وسيواصل عمله في المرحلة الثانية بعد استرجاع بقية الجماجم.

وأعلن الطرفان عن ميلاد “اللجنة المزدوجة الجزائرية الفرنسية”، بعد تنقل الفريق الجزائري لمتحف الطبيعة والإنسان بباريس، واجتمع مع الطرف الفرنسي.

للتذكير، تعهد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون باسترجاع جميع رفات الشهداء في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني بولاية برج بوعريريج بمناسبة إحياء ذكرى يوم المجاهد، بعد استرجاع رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية الأبطال في القرن التاسع عشر ورفاقهم.

وقال رئيس الجمهورية: “أكرر التزامي بمواصلة هذه العملية حتى تحتضن تربتنا الطاهرة رفات جميع شهدائنا المهجرين والمنفيين معززين مكرمين في وطنهم المستقل وبين ذويهم الأحرار، وان على العهد لباقون ما حيينا بإذن الله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.