الرئيسية » الأخبار » ارتفاع عدد ضحايا التدافع بمهرجان يهودي بفلسطين المحتلة

ارتفاع عدد ضحايا التدافع بمهرجان يهودي بفلسطين المحتلة

ارتفاع عدد ضحايا التدافع بمهرجان يهودي بفلسطين المحتلة

ارتفع عدد ضحايا انهيار منشأة وجسر أثناء مهرجان يهودي على جبل الجرمق في الجليل بفلسطين المحتلة، إلى أكثر من 44 قتيلا وأكثر من 100 جريح.

وقال مسعفون، اليوم الجمعة، إن ما لا يقل عن 44 شخصا قتلوا سحقا في الحادثة.

وحدث التدافع عندما احتشد عشرات الآلاف من اليهود المتشددين عند قبر الحاخام شمعون “بار يوشاي” لاحتفال “لاك بوعومر” السنوي الديني الذي يشمل الصلاة طوال الليل والأغاني والرقص.

وقال شهود عيان إن الناس تعرضوا للاختناق أو السحق تحت الأقدام في ممر ضيق مزدحم.

وأكد المسعفون إن طائرات هليكوبتر نقلت الجرحى إلى مستشفيات في شمال إسرائيل.

وقال جيش الاحتلال إن قوات البحث والإنقاذ والفرق الطبية تدفقت فورا على مكان الحادث.

ووصف رئيس الوزراء الصهيوني بينيامين نتنياهو الحادث في تغريدة له على تويتر بأنه “كارثة كبيرة”.

ودعا منظمو الاحتفال وقوات الشرطة المشاركين إلى التفرق ومغادرة المكان، فيما أغلقت الطرقات المؤدية إلى الجبل أمام حركة المرور.

وأوقفت الشرطة عشرات الحافلات التي كانت في طريقها إلى موقع الاحتفال وطالبتها بالمغادرة وسط ازدحام مروري شديد.

وأظهر تحقيق أولي للشرطة أن بعض المحتفلين انزلقوا عن أحد المدرجات الأمر الذي أدى إلى وقوع المئات عن المدرجات، ليتم سحق الضحايا تحت الأقدام وسط التزاحم والتدافع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.