span>ارتفاع عدد قتلى الجيش “الإسرائيلي” منذ السابع من أكتوبر أميرة خاتو

ارتفاع عدد قتلى الجيش “الإسرائيلي” منذ السابع من أكتوبر

يواصل الجيش “الإسرائيلي”، تلقي خسائر على يد المقاومة الفلسطينية التي رفعت من عدد قتلاه.

وأعلن الجيش “الإسرائيلي” الخميس، ارتفاع عدد القتلى على مستوى صفوفه إلى 634 ضابطا وجنديا منذ اندلاع أحداث 07 أكتوبر 2024.

وأورد الموقع الرسمي للجيش العبري، أن 282 قُتلوا منذ انطلاق المناورة البرية داخل قطاع غزة في 27 أكتوبر.

فيما أصيب 3568 ضابطا وجنديا، من بينهم 1776 خلال العملية البرية منذ بداية الحرب.

وتكبدت دولة الاحتلال العبري، خسائر كبيرة منذ شن “حماس” لعملية “طوفان الأقصى”.

وأكد وزير دفاع الكيان الصهيوني يوآف غالانت، مؤخرا، أن الحكم العسكري الإسرائيلي لقطاع غزة سيؤدي إلى إراقة مزيد من الدماء وتكلفة اقتصادية كبيرة.

كما عرت الحرب على غزة، وجرائم الاحتلال، الصورة البشعة لما يُعرف بدولة “إسرائيل”، فيما عادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة ونالت المزيد من الدعم.

وطالب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، بإصدار مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

كما أعلنت 3 دول أوروبية، الاعتراف بدولة فلسطين، وهي النرويج وإسبانيا، وأيرلندا.

وتتواصل المظاهرات الداعمة لفلسطين في مختلف دول العالم، بما في ذلك الدول الغربية التي تدعم أنظمتها “إسرائيل”، في انتكاسة تاريخية للاحتلال الصهيوني.

ومازالت “إسرائيل” تحظى بدعم الولايات المتحدة الأمريكية، التي تدافع عنها في المنابر الدولية وتحميها من أية قرارات تمس بها رغم إجماع العالم، في الوقت الذي تواصل فيه الجزائر الدفاع عن القضية الفلسطينية.

شاركنا رأيك