ارتفاع قتلى إطلاق النار بمدرسة ابتدائية في تكساس إلى 21 ضحية بينهم جد الجاني
span>ارتفاع قتلى إطلاق النار بمدرسة ابتدائية في تكساس إلى 21 ضحية بينهم جدة الجاني وكالات

ارتفاع قتلى إطلاق النار بمدرسة ابتدائية في تكساس إلى 21 ضحية بينهم جدة الجاني

ارتفع عدد قتلى حادثة إطلاق النار داخل مدرسة ابتدائية في مدينة أوفالدي بولاية تكساس الأمريكية إلى 21 شخصا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السيناتور عن ولاية تكساس رولاند غوتيرز اليوم، لشبكة “سي إن إن” الأمريكية مفيدا أن الهجوم أسفر عن مقتل 18 طالبا وبالغين اثنين إضافة إلى المهاجم.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وكان حاكم الولاية غريغ أبرت، أفاد مساء الثلاثاء، أن منفذ إطلاق النار هو طالب في المدرسة يدعى سلفادور راموس يبلغ 18 عاما  قتل بطريقة مروعة وعبثية 14 طالبا ومعلما ولقي حتفه خلال الواقعة.

وأوضح أن منفذ الهجوم قتل على يد ضباط وصلوا إلى موقع المدرسة للسيطرة على الهجوم.

ورجح حاكم تكساس أن يكون الفاعل تصرف منفردا ولا شركاء له.

وفي السياق، أشارت وسائل إعلام أمريكية أن الهجوم أسفر أيضا عن عشرات المصابين بينهم عجوز (66 عاما) والعديد من الأطفال.

وكشف موقع “ديسكلوز” الأمريكي، أن منفذ إطلاق النار قتل جدته قبل التوجه لتنفيذ هجومه وأضاف الموقع  أن دوافعه تبقى مجهولة لحد الساعة.

وقد وصف الرئيس الأميركي جو بايدن إطلاق النار العشوائي في مدرسة روب الابتدائية في بلدة أوفالدي بولاية تكساس بأنه “مجزرة أخرى” في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن جرائم القتل الجماعي نادرا ما تحدث في أي بلد آخر.

وقال بايدن في كلمة عقب حادث إطلاق النار إن “فقدان طفل يشبه تمزيق قطعة من روحك”. وأضاف أن الشعور “خانق”، بحسب شبكة سي إن إن.

شاركنا رأيك