استئناف محاكمة الطيب لوح والسعيد بوتفليقة في 22 ماي
span>استئناف محاكمة الطيب لوح والسعيد بوتفليقة في 22 ماي محمد لعلامة

استئناف محاكمة الطيب لوح والسعيد بوتفليقة في 22 ماي

قرر قاضي محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء الجزائر، استئناف جلسة وزير العدل السابق الطيب لوح وشقيق الرئيس الراحل السعيد بوتفليقة، ومن معهما، يوم 22 ماي الجاري.

وجاء القرار لاعتبارات إنسانية بعد إصابة المتهم لوح بوعكة صحية، حسب ما أوردته صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

والتمس الوزير السابق للعدل الطيب لوح تأجيل المحاكمة لأسباب صحية، إلا أن رئيسة الجلسة رفضت ذلك، فقررت هيئة الدفاع الانسحاب من الجلسة، ليتقرر بذلك استئناف محاكمة الحال يوم الأحد 22 ماي.

ويتابع في القضية وزير العدل الأسبق الطيب لوح وشقيق رئيس الجمهورية السابق ومستشاره، السعيد بوتفليقة، والمفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب بلهاشم، والأمين العام لنفس الوزارة، لعجين زواوي، والقضاة مختار بلحراش، سمعون سيد أحمد، خالد الباي وكذا المحامي درفوف مصطفى بالإضافة إلى رجل الأعمال علي حداد.

وكانت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر باشرت محاكمة المتهمين، أمس الأحد، في ثلاث قضايا منفصلة مرتبطة بتبادل رسائل نصية عدة بين سعيد بوتفليقة والطيب اللوح وبين الأخير والطيب بلهاشم.

ووجهت للمعنيين تهم تتعلق بعرقلة سير العدالة والتحريض على التحيز والتزوير في محررات رسمية وسوء استغلال الوظيفة.

وكانت التحقيقات كشفت بأن “تعليمات” وجهت لإلغاء مذكرات التوقيف الدولية الصادرة عام 2013 بحق شكيب خليل وزوجته وابنيه، وكذلك قبول ملف ترشيح النواب خلال الدورة التشريعية لعام 2017.

وستستأنف الجلسة يوم الأحد 22 ماي، بينما ستتم محاكمة سعيد بوتفليقة في 23 ماي مع علي حداد، في إطار قضية تمويل قناة الاستمرارية التلفزيونية الخاصة.

وفي أكتوبر الماضي، أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بمحكمة الدار البيضاء (الجزائر العاصمة)، الطيب لوح بعقوبة 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة ب 200 ألف دج.

كما صدر في حق السعيد بوتفليقة حكم بالحبس النافذ لمدة سنتين و100 ألف دج غرامة مالية. أما رجل الأعمال علي حداد فقد أدين هو أيضا بعامين حبسا نافذا و200 ألف دج غرامة مالية.

شاركنا رأيك