span>استرجاع 85 رأس غنم.. الدرك يوقف عصابة مُختصة في سرقة المواشي أميرة خاتو

استرجاع 85 رأس غنم.. الدرك يوقف عصابة مُختصة في سرقة المواشي

تمكنت مصالح الدرك الوطني من الإطاحة بعصابة تنشط في سرقة المواشي.

وأوضح قائد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسي عبد الغني بتيارت، المساعد بن جلول عبد القادر، أن أحد ضحايا العصابة تقدم بشكوى تفيد بسرقة قطيع غنمه من طرف مجهولين.

وأبرز المساعد بن جلول عبد القادر، أن الفرقة الإقليمية ذاته نسّقت مع نظيرتها لولاية الجزائر، لتتمكن من تفكيك شبكة مختصة في سرقة المواشي.

وأشار عبد القادر، إلى أن أحد رؤوس الغنم كان معروضا للبيع في السوق الأسبوعية ببلدية بودواو ولاية بومرداس.

وتمكن الدرك الوطني من تحديد مكان تواجد باقي القطيع، ليشرع بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية في تفتيش أحد المزارع.

وسمحت عملية التفتيش من استرجاع قطيع الغنم كاملا والمقدر بـ85 رأسا من الأغنام.

وسلّمت الجهات ذاتها القطيع إلى مالكه.

وتم توقيف 5 أشخاص ليتم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة، فور الانتهاء من التحقيق.

كما ضبط الدرك الوطني مبلغا ماليا يفوق 22 ألف دينار كعائدات إجرامية.

ويُقبل الجزائريون على شراء أضاحي العيد، رغم ارتفاع الأسعار مقارنة بالسنة الماضية.

من جهتها، فتحت الشركة الجزائرية للحوم الحمراء، نقاط بيع أضاحي العيد بأسعار معقولة تتراوح بين تتراوح بين 59 ألف و90 ألف دج.

وتجند الشركة أربعة بياطرة على مستوى نقطة بيع الأضاحي ببئر توتة يسهرون على المراقبة الدائمة للكباش حتى تسلم لمقتنيها.

وذكر المدير العام للشركة، زياني علي أن كل الماشية المسوقة خالية من الشوائب الشكلية والأمراض، ما تؤكده الشهادة البيطرية التي تسلمها المصالح البيطرية للولاية التي ترافق تنقل القطيع من ولاية إلى أخرى.

شاركنا رأيك