span>استشهاد جزائريين في غزة جراء القصف الإسرائيلي محمد لعلامة

استشهاد جزائريين في غزة جراء القصف الإسرائيلي

كشفت مصادر أن أكثر من عشرة جزائريين من الجالية الجزائرية المقيمة في قطاع غزة، استشهدوا في الأيام الماضية جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على مدن القطاع.

وبحسب موقع “العربي الجديد” نقلا عن مصادر جزائرية، فقد تعثرت كامل الجهود الجزائرية التي كانت تهدف إلى إخراجهم من غزة إلى مصر عبر معبر رفح وترحيلهم إلى الجزائر.

وذكر المصدر أن قرابة 65 جزائريا، تمكنوا من العبور إلى مصر، لافتا إلى أن “العدد الأكبر ما زال عالقاً في رفح الفلسطينية.”

وأبلغت السلطات المصرية الجانب الجزائري، أن “إسرائيل” تعرقل خروج الجزائريين من المعبر في الجانب الفلسطيني، وترفض السماح لحاملي الجوازات الجزائرية بالخروج، على خلفية الموقف الجزائري من “إسرائيل”، يضيف المصدر ذاته.

وناشد مواطنون جزائريون الحكومة الجزائرية عبر صفحات التواصل الاجتماعي لإجلائهم بعد أن تعرضت بيوتهم للتدمير جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة ونزوح الكثير منهم إلى الجنوب.

ورجحت مصادر أن سبب عدم الإجلاء يعود إلى غياب العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و”إسرائيل” وموقف الجزائر الواضح من الحرب في غزة.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون أكد أن “الجزائر تؤكد ثبات موقفها المعبر عن التمسك بدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والتضامن اللامحدود واللامشروط معه في هذه الظروف الخاصة”.

وأضاف أن “الجزائر كانت دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني قولا وفعلا”، معتبرا ما يحدث في غزة “جرائم حرب مكتملة الأركان”.

شاركنا رأيك

  • محاور

    الخميس, فبراير 2024 08:35

    رحم الله شهداء فلسطين كلهم و منهم الفلسطينيين الجزائريين و جعل مثواهم الجنة بإذن الله سبحانه و تعالى.
    على الحكومة الجزائرية مواصلة الظغط الإيجابي على الحكومة المصرية و حثها على إيجاد حل هي بنفسها و أن تمرر الحكومة الجزائرية رسالة للحكومة المصرية من خلال تمويل السوق المصرية بمشتقات نفطية و غازية جزائرية بتساهل في تأخير عمليات الدفع، أنها مستعدة للقيام بأكثر في هاد الجانب و ربما في مجالات أخرى خلال العام 2024، كما أنه في مجلس الأمن يمكن محاولة إستصدار قرار للسماح لكل حاملي جوزات السفر الأجنبية و الفلسطنيين أصحاب الإقامات في بلدان العالم بغرض العمل أو الدراسة بمغادرة قطاع غزة بدون عوائق.