الرئيسية » رياضة » استقالة بيراف تُخلط الأوراق داخل اللجنة الأولمبية الجزائرية

استقالة بيراف تُخلط الأوراق داخل اللجنة الأولمبية الجزائرية

استقالة بيراف تخلط الأوراق داخل اللجنة الأولمبية الجزائرية

قررت اللجنة التنفيذية التابعة للجنة الأولمبية الجزائرية، إلغاء الندوة الصحفية المفتوحة على وسائل الإعلام، والتي كان من المقرر أن يعقدها الرئيس مصطفى بيراف، اليوم الأربعاء، بمقر اللجنة الأولمبية الجزائرية بداية من الساعة العاشرة والنصف صباحا، بعد أن أعلن عن استقالته أمس الثلاثاء.

وأصدرت اللجنة التنفيذية سهرة أمس، بيانا على صفحتها الرسمية في الفايسبوك، تُعلن فيه عن إلغاء الندوة، بسبب الاجتماع المُقرر اليوم، لدراسة استقالة مصطفى بيراف.

وأكد بيراف خلال تدخله في إحدى وسائل الإعلام الجزائرية، أن قرار الاستقالة لا رجعة فيه، مضيفا أن قدماه لن تطأ مجددا مقر اللجنة الأولمبية.

وقال الرئيس أن القرار اتخذه بسبب تعرضه لما أسماه بحملة شرسة، تعرض إليها مُؤخرا هو وزوجته، مما تسبب لها بمضاعفات وتدهور في حالتها الصحية.

وتم تداول فيديو بحر الأسبوع الماضي، من طرف رواد منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام جزائرية، يظهر فيه بيراف وهو واقف أثناء عزف نشيد الاحتلال الإسرائيلي، في بطولة الغران سلام، للجيدو التي أقيمت بالعاصمة الفرنسية باريس يومي الـ 08/ و09 فيفيري الحالي، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة في أوساط المجتمع الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.