الرئيسية » الذاكرة » استقالة جماعية لأساتذة بسبب المحسوبية بمعهد العلوم الإسلامية في جامعة الوادي

استقالة جماعية لأساتذة بسبب المحسوبية بمعهد العلوم الإسلامية في جامعة الوادي

استقالة جماعية لأساتذة بسبب المحسوبية بمعهد العلوم الإسلامية في جامعة الوادي

تقدم خمسة أساتذة بمعهد العلوم الإسلامية بجامعة الوادي اليوم الخميس باستقالة جماعية من مناصبهم الإدارية بسبب ما أسموه المحسوبية والمخالفات القانونية.

وجاء في الاستقالة التي حملت ختم وتوقيع نائب رئيس قسم أصول الدين ومسؤول شعبة أصول الدين ومسؤول تخصص الكتابة والسنة ومسؤول تخصص العقيدة ومقارنة الأديان ومسؤول تخصص الدعوة والإعلام: “تنزيها لأنفسنا من الوقوع في المخالفات القانونية والشرعية، وتقربا على الله وخوفا منه نتقدم باستقالاتنا من مناصبنا بشكل جماعي، احتجاجا على الإملاءات والمطالبة المتكررة، والضغط المستمرة من الجهات الوصية من أجل تسجيل بعض الطلبة في مرحلة الماستر بطريقة تخالف كل القوانين”.

وأضافت استقالة أساتذة معهد العلوم الإسلامية: “إننا كأساتذة شريعة إسلامية لا يمكن أن نقبل بمخالفة القوانين وممارسة المحسوبية والانتقائية والظلم في المعاملات الإدارية المختلفة المتعلقة بالطالب والأستاذ لذلك نقدم استقالاتنا من هذه المناصب الإدارية”.

وفي سياق منفصل كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي أنه يسعى إلى تحسين ترتيب الجامعة الجزائرية على المستوى العالمي.

وقال الوزير إن الجامعة الجزائرية كونت أكثر من 4 ملايين إطار، منها الكفاءات الموجود في الخارج، وطلب المتحدث ذاته ضرورة تقييم نظام ”LMD” من أجل استخراج الإيجابيات وحصر السلبيات.

وشدد الوزير على ضرورة انفتاح الجامعة الجزائرية على الجانب الاقتصادي، والتفكير في التكوين والبحث والتطوير من أجل تدعيم المؤسسات الاقتصادية.

وكشف المحدث أن القانون التوجيهي للقطاع في طور التعديل بإشراك كل المؤسسات الجامعية لإبداء رأيها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.