الرئيسية » رياضة » استقالة جمال بلماضي من تدريب المنتخب الوطني الجزائري حقيقة أم شائعة؟

استقالة جمال بلماضي من تدريب المنتخب الوطني الجزائري حقيقة أم شائعة؟

بلماضي يكشف خيوط مؤامرة تُحاك في هيئة الـ"كاف" لتحطيم المنتخب الجزائري

تداولت مصادر إعلامية عدة في اليومين الأخيرين، خبر عزم الناخب الوطني جمال بلماضي، على الاستقالة من تدريب المنتخب الجزائري، مباشرة بعد نهاية مباراة بوتسوانا، لحساب آخر جولة من تصفيات منافسة “كان” الكاميرون.

وقالت المصادر ذاتها باستقالة التقني الجزائري جمال بلماضي، بعدما ألغى الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ندوته الصحفية، التي كان مقررا أن يعقدها الناخب الوطني، صبيحة أمس الأحد، بالمركز التقني سيدي موسى.

وأشارت العديد من التقارير الإعلامية، إلى أن بلماضي لم يعد قادرا على العمل في ظل كل الصراعات، الحاصلة حاليا في الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ما جعله يُقرر تقديم استقالته مباشرة بعد لقاء المنتخب الوطني الجزائري وضيفه البوتسواني يوم الـ29 مارس الحالي.

وخلّفت أخبار قرب رحيل أحسن مدرب إفريقي سنة 2019، عن كتيبة “محاربي الصحراء”، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، وغضبا كبيرا لدى غالبية أنصار المنتخب، الذين عبّروا في أكثر من مرة عن رغبتهم الكبيرة والجامحة في بقاء بلماضي لمدة أطول.

وردّت العديد من وسائل الإعلام المحلية الجزائرية، والكثير من الصحفيين، عبر حساباتهم الخاصة في منصات التواصل الاجتماعي، من مصادرها وصفوها بالقريبة جدا من المدرب ذاته، وكذّب جميعهم تماما أخبار الاستقالة.

ووصفت المصادر ذاتها، تلك الأخبار بالشائعات المغرضة، كا تم التأكيد على أن الغرض منها يبقى زعزعة استقرار المنتخب الجزائري.

كما أكدت أن المدرب جمال بلماضي، ما زال باق على رأس العارضة الفنية لكتيبة “الخضر”، ولم يبد تماما رغبته في الاستقالة، كما أُشير إلى غضب الناخب الوطني الكبير مما أسموها شائعات وأكاذيب.

وقال بلماضي في رد على سؤال أحد لاعبيه إنه لن يستقيل، وسيبقى وفيا لمبادئه، مُضيفا أنه في حال أقلقه أي أمر يحدث في المنتخب الجزائري، فإنه لن يوكّل أحدا للحديث في مكانه، وسيكشف الأمور بنفسه وقتها، حسب المصادر ذاتها.

وجاءت كل هذه الأحداث ساعات قليلة قبل خوض رياض محرز ورفاقه، مبارتين نهاية الشهر الحالي، أمام زامبيا وبوتسوانا تواليا، وهم يسعون لمواصلة تحقيق سلسلة المباريات دون خسارة، التي وصلت إلى 22 مباراة تحت قيادة المدرب جمال بلماضي.

 

عدد التعليقات: 1

  1. Avatar
    نورالدين الجزائري

    الذباب الالكتروني الحموشي المروكي مهمته تدمير الجزائر اقتصاديا ثقافيا رياضيا اجتماعيا
    فهل يعي الجزائريون خطورة الامر و هل تفطن السلطة و تضع حدا لاضرار المخزن
    ولو بقطع العلاقات نهائيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.