الرئيسية » الأخبار » استرجاع أقل من عُشر استمارات الترشح

استرجاع أقل من عُشر استمارات الترشح

شرفي: توقيع رئيس الجمهورية على مرسوم تعديل الدستور غير محدد بآجال قانونية

كشف رئيس السلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات، محمد شرفي، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن السلطة استرجعت أكثر من 876 ألف استمارة فقط من بين 10 ملايين تم سحبها من قبل 143 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

“وأكد شرفي أن هذه النسبة تشكل خسارة لخزينة الدولة، الأمر الذي “يجعلنا في المستقبل نفكر في تعديل القانون، لتفادي مثل  هذه الوضعيات.

وأعلن شرفي بالمناسبة أن السلطة قبلت خمسة ملفات مترشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة، ويتعلق الأمر بكل من الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني  الديمقراطي عز الدين ميهوبي، رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة،  الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس  ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد.

وأوضح شرفي أن المترشحين الخمسة “استوفت الشروط القانونية للترشح لرئاسة الجمهورية” من بين 22 راغبا في الترشح أودعوا ملفاتهم على مستوى السلطة، في حين لم يتم قبول ملفات المتبقين بسبب عدم استقائها الشروط المنصوص عليها في قانون الانتخابات.

و ينص القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات في مادته الـ 141 على أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “تفصل في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية بقرار معلل تعليلا قانونيا في أجل أقصاه 7 أيام من تاريخ إيداع التصريح بالترشح، ويبلغ قرار السلطة إلى المترشح فور صدوره ويحق له في حالة الرفض الطعن في هذا القرار لدى المجلس الدستوري في أجل أقصاه 48 ساعة من ساعة تبليغه”.