الرئيسية » الأخبار » اعتبره القرار الأكثر عقلانية.. مجلس الأمة يؤيد قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

اعتبره القرار الأكثر عقلانية.. مجلس الأمة يؤيد قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

تتواصل ردود الأفعال بخصوص قرار الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، حيث خرج مجلس الأمة، اليوم الأربعاء، ليبدي موقفه في هذا الشأن.

وقال مكتب مجلس الأمة برئاسة صالح قوجيل، إن المجلس يؤيد القرار المعلن عنه من قبل الجزائر الذي يقتضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية.

واعتبر مجلس الأمة، أن هذا القرار المتخذ ما هو إلا مطلب شعبي يتماهى والقرار السياسي للدولة الجزائرية.

وترى الهيئة ذاتها، أن هذا القرار هو الرد الأكثر عقلانية ووجاهة واتزانا من الجزائر التي لطالما راعت خلال كل الحقب في علاقاتها مع المملكة المغربية، مبدأ ضبط النفس والأخذ في الحسبان البعد الإنساني في العلاقات بين الشعبين.

وشدد المجلس الذي يترأسه صالح قوجيل، على أن هذا القرار  جاء احتجاجا على “اليد المسمومة التي يتبناها المغرب”، وردا على السقطات المخزنية المتعاقبة وألاعيبه الدنيئة واستفزازاته تجاه الجزائر.

وأضاف المصدر ذاته، أن الاستفزازات بدأت تأخذ أبعادا متعددة خطيرة تهدد أمن وسلامة الجزائر ووحدتها الترابية وتهدد تماسكها المجتمعي.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية رمطان لعمامرة، أمس الثلاثاء، أن الجزائر قررت  قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب نهائيا.

وأرجع رمطان لعمامرة سبب اتخاذ هذا القرار إلى الأعمال غير الودية والعدائية من المغرب.

وأكد لعمامرة أن قطع العلاقات لا يعني بأي شكل أن يتضرر المواطنون المقيمون بالمغرب والمغارية المقيمون بالجزائر، لأن القنصليات ستباشر عملها بشكل طبيعي وستبقى هذه الأجهزة الإدارية تقوم بعملها القنصلي المحض دون أي مهمة تتجاوز هذا الإطار الضيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.