الرئيسية » الأخبار » اقتني بـ24 مليون دولار.. تجميد النظام المعلوماتي للجمارك

اقتني بـ24 مليون دولار.. تجميد النظام المعلوماتي للجمارك

اقتني بـ24 مليون دولار.. تجميد النظام المعلوماتي للجمارك

يواجه عتاد النظام المعلوماتي الذي اقتنته الجمارك الجزائرية بقيمة 24 مليون دولار خطر الإتلاف، بسبب عدم دخوله حيز الخدمة منذ 2018 تاريخ اقتناء التجهيزات والعتاد والبرامج “هارد سوفت” ضمن الصفقة التي صادق عليها الوزير الأول السابق أحمد أويحيى آنذاك.

وجمّدت إدارة الجمارك المشروع لأسباب مجهولة رغم أنه يسهل كل الإجراءات الجمركة ويقلص الوقت ويعمل بصفر وثائق.

وحسب ما جاء في صحيفة الخبر اليوم الأحد، فإن النظام المعلوماتي المقتنى من قبل الجمارك كان من المفروض أن يدخل حيز الخدمة هذه السنة بعد الاختلالات التي سجّلت بالقطاع سنة 2017.

وللإشارة كان نظام الجمارك الجزائرية رائدا بالمقارنة مع بالمؤسسات والإدارات العمومة الأخرى، حيث بدأ العمل به سنة 1994 لكن التطور التكنولوجي تجاوزه.

وأضاف المصدر ذاته أن البرنامج الجديد المقتني يتضمن نظاما معلوماتيا طورته الشركة الكورية التي وضعت نظاما في كوريا الجنوبية، وسوّق على أنه ثورة في نظام المعلومات الرقمية والتجارة الخارجية، حيث يربط كل مؤسسات الدولة.

وطفى على السطح موضوع تجميد المشروع بسبب ما خلفته جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني والحاجة إلى نظام فعال في هذا المجال الذي يخفف الإجراءات المعمول بها في إطار الجمركة، ضف إلى ذلك أن حكومة عبد العزيز جراد أكدت أنها ستعمل على رقمنة كل القطاعات.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وعد أثناء حملته الانتخابية بالعمل على رقمنة كل المؤسسات من أجل التحكم وتطوير الدولة الجزائرية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.