الرئيسية » الأخبار » اكتساح جزائري للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية

اكتساح جزائري للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية

اكتساح جزائري للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة في دورتها للعام 2020، والتي تبلغ قيمة جائزتها 50 ألف دولار أمريكي، حيث تتضمن القائمة 16 رواية وجرى اختيارها من بين 128 رواية تقدمت للجائزة، واكتسحت الروايات الجزائرية القائمة حيث وصل عددها إلى أربعة أعمال، هي “سلالم ترولار” لسمير قسيمي الصادرة عن منشورات البرزخ في الجزائر والمتوسط بإيطاليا، و”اختلاط المواسم” لبشير مفتي عن منشورات الاختلاف، و”حطب سراييفو” لسعيد خطيبي عن منشورات الاختلاف، و”الديوان الإسبرطي” لعبد الوهاب عيساوي عن دار ميم للنشر بالجزائر.

ومن بين قائمة الروائيين الـ16 الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، ثمة العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم مقبول العلوي (المرشح للقائمة الطويلة عام 2011 عن روايته الأولى “فتنة في جدة”)، وجبور الدويهي (المرشح للقائمة القصيرة عام 2008 عن “مطر حزيران” وفي 2012 عن “شريد المنازل”، والذي وصل إلى القائمة الطويلة عام 2015 عن “حي الأمريكان”)، وخالد خليفة (المرشح للقائمة القصيرة مرتين عن “في مديح الكراهية” في العام 2008 و”لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” في العام 2014)، وبشير مفتي (المرشح في القائمة القصيرة عام 2012 عن “دمية النار”)، وسمير قسيمي (الذي وصل إلى القائمة الطويلة عام 2010 عن”يوم رائع للموت”)، ويوسف زيدان (الفائز بالجائزة عام 2009 عن “عزازيل”).

وشهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول تسعة كتّاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة، وهم: عائشة إبراهيم، وحسن أوريد، وسليم بركات، وأزهر جرجيس، وخليل الرز، وسعيد خطيبي، وعبد الوهاب عيساوي، ومحمد عيسى المؤدب، وعالية ممدوح.

جائزة البوكر

وجرى اختيار القائمة الطويلة من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة محسن جاسم الموسوي، ناقد عراقي وأستاذ الدراسات العربية والمقارنة في جامعة كولمبيا بنيويورك، وبعضوية كل من أمين الزاوي، روائي جزائري يكتب باللغتين العربية والفرنسية، وأستاذ الأدب المقارن والفكر المعاصر في جامعة الجزائر المركزية، وبيار أبي صعب، ناقد وصحفي لبناني، ومؤسس صحيفة الأخبار اللبنانية، وفيكتوريا زاريتوفسكايا، أكاديمية وباحثة روسية، نقلت العديد من الروايات العربية إلى الروسية، منها رواية “فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي الفائزة بالجائزة عام 2014، وريم ماجد، إعلامية وصحفية تلفزيونية من مصر، و مدربة في مجال الصحافة والإعلام.

الوسوم: