الرئيسية » الأخبار » اكتشاف كوكب عملاق قد يكون صالحا للحياة

اكتشاف كوكب عملاق قد يكون صالحا للحياة

اكتشاف كوكب عملاق قد يكون صالحا للحياة

يبدو أن الحياة لم تعد تقتصر على سطح الأرض فقط، بل من الممكن أن يكون للإنسان خيارات أخرى، إما أن يعيش على كوكب الأرض، أو خارجه.

فقد كشفت دراسة أجراها علماء فلك من معهد “ماكس بلانك” في ألمانيا، عن إمكانية نشوء حياة على كوكب يقع خارج مجموعتنا الشمسية.

وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “ساينس” العلمية، أن الكوكب المكتشف يتمتع بدرجة حرارة أبرد قليلا من كوكب الزهرة، وقد يكون له غلاف جوي قادر على استضافة حياة.

وأشارت مجلة ” ساينس” حسب سكاي نيوز عربي، استخدام العلماء لطرق رصد متطورة لاستكشاف الكوكب الذي يدور حول نجم قزم أحمر يبعد 26 سنة ضوئية.

 

وأطلق على الكوكب اسم “قلييز ب 486 “وهو أكبر كتلة بمقدار 2.8 مرة عن الأرض.

وأشار المصدر ذاته، أن الكوكب يحتوي على تركيبة من “سيليكات الحديد” تشبه تركيبة كوكبنا، وهي عبارة عن مركبات كيميائية تدخل في تركيبها أيونات عنصري الأوكسجين والسيليكون، لكنها أكثر سخونة.

وتصل درجة حرارة سطح كوكب “قلييز ب 486 ” إلى 428 درجة مئوية.

وأمام هذا الاكتشاف، لم يتضح للعلماء بعد طبيعة الحياة التي يمكن أن تنشأ على مثل هذا الكوكب الحار، إلا أنهم أكدوا ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات حول طبيعة الحياة فيه.

 وأظهرت الدراسات أن الكثافة الظاهرية تشير إلى أنه غير مغطى بالكامل بالمياه، وإنما هو ترابي عملاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.