الرئيسية » الأخبار » الأرسيدي يطالب بفتح تحقيق في تصريحات أويحيى حول سبائك الذهب

الأرسيدي يطالب بفتح تحقيق في تصريحات أويحيى حول سبائك الذهب

الأرسيدي يطالب بفتح تحقيق في تصريحات أويحيى حول سبائك الذهب

طالب حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، اليوم الجمعة، بفتح تحقيق قضائي في تصريح الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى حول سبائك الذهب.

وقال الأرسيدي في بيان له “التصريحات التي أدلى بها أحمد أويحيى حول سبائك الذهب التي يوزعها أمراء الخليج مقابل رحلات صيد الحبارى التي تنظمها لهم السلطات تستوقفنا. هذا دليل على أن الفساد تخطى كل الحدود.”

وأردف “إن التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية يطالب بفتح تحقيق قضائي للكشف عن جميع المسؤولين المستفيدين ولتقدير قيمة هذه الرشاوى وتحديد المسؤوليات.”

وكان أويحيى اعترف خلال استجوابه في مجلس قضاء الجزائر بأنه تلقى 60 سبيكة ذهب هدية من أمراء ومسؤولين من الخليج مقابل الترخيص لهم بصيد الحبارى والغزلان في الصحراء الجزائرية.

وأكد رئيس الحكومة الأسبق أنه قام ببيع تلك السبائك في السوق السوداء بمبلغ 350 مليون دينار.

وجاءت تصريحات أويحيى التي أثارت الكثير من الجدل ردا على سؤال القاضي بخصوص مصدر الأموال التي تم العثور عليها في حساباته البنكية.

كما دعت حركة مجتمع السلم، أمس الخميس، إلى التأمل في التصريحات “الخطيرة والمهولة” التي صدرت عن رئيس الحكومة الأسبق وبعض رجال الأعمال وتوسيع التحقيقات للكشف عن جميع المستفيدين.

ولفتت إلى ضرورة الانتباه بأن الذي أدى إلى ذلك هو ضعف المؤسسات وفقدان الشفافية واستحاله الرقابة على الشأن العام وسياسة فرض الأمر الواقع.

ونبهت في بيان لها إلى أن تلك الانحرافات قابلة للتكرار في حالة عدم النجاح في التحول الديمقراطي الفعلي الضامن لتجسيد المعايير التامة للحكم الراشد.

من جهة أخرى، طالب حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، في بيانه الصادر اليوم، بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي، وترقية التضامن الاجتماعي، وتفعيل ممارسة الحريات التي تكفلها دولة القانون.

وأكد الأرسيدي أن الانتقال الديمقراطي القائم عل مسار تأسيسي هو الحل الكفيل بضمان التعبير عن سيادة الشعب الجزائري وتحقيق انطلاقة جديدة لبناء البلاد وتنميتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.