الأخبار

الأرسيدي يندد بالتضييق والتخويف

الأرسيدي يندد بالتضييق والتخويف
أوراس في awras on Google News

استنكر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، اليوم الجمعة، ما سماها “حملة مدبرة” ضد رئيسه محسن بلعباس والهجمات المتكررة التي تستهدف الحزب.

وقال الأرسيدي في بيان له إن الهجمات المتكررة التي تستهدف الحزب والحملة المدبرة ضد رئيسه لا تستطيع أن تحيده عن الأهداف التي يدافع عنها علنًا.

وأضاف أن قرار محسن بلعباس المثول أمام الدرك الوطني في جوان الماضي في حد ذاته تنازل عن حصانته البرلمانية، واصفا إسقاط الحصانة في البرلمان بـ”المسرحية الهزلية”.

وأوضح أن الهدف من وراء إسقاط الحصانة هو تخويف المناضلين والمواطنين الذين يرفضون الأمر الواقع المتمثل في مصادرة سيادة الشعب.

وأشار حزب الأرسيدي إلى التوقيف “التعسفي” الذي طال رئيس بلدية أعفير بولاية بومرداس، سفيان أوملال، الذي يهدف –حسبه- إلى تخويف المنتخبين الذين يرفضون المشاركة في ما سماه “انقلاب الجزائر الجديدة”.

ورحبت الأمانة العامة للحزب بالتضامن الفعال للقوى السياسية والنقابية والمهنية والشخصيات الوطنية والمواطنين ضد “التعسف” الممارس تجاه الأرسيدي، واستنكرت سياسة التخويف تجاه مناضليه.

السلطة تمنع “الأرسيدي”

وفي سياق آخر، عبّر الحزب المعارض عن رفضه للوضع العام في البلاد، وانتقد مشاركة رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني في الحملة الدعائية للدستور.

وتساءل عن الزيارات المكثفة لمسؤولي دول أجنبية إلى الجزائر قائلا “لا يمكن أن تكون الزيارات التي قام بها كل من وزير دفاع الولايات المتحدة ووزير خارجية السلطة الاستعمارية القديمة في عزّ الحملة الاستفتائية أمورًا عادية”.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
80,168
وفيات
2,372
شفاء
51,946
نشطة
25,850
آخر تحديث:28/11/2020 - 21:01 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

محمد لعلامة

محمد لعلامة

تعليق واحد

  • إن هذا الشخص الفاشل يدعو إلى تقسيم الدولة الجزائرية علنا ويدعوا إلى خراب الدولة والإنفصال وزعزعة الإستقرار، لا حول ولا قوة إلا بالله .فلماذا هذا التقسيم للدولة إلى 12 إقليم ؟ وما الفائدة المرجوة من هذا التقسيم إلى أقاليم؟ اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.

اترك تعليقا