شركة بريطانية رائدة تنسحب من سواحل الصحراء الغربية
span>الأزمة بين الجزائر ومدريد تطال شركة نفط إسبانية عملاقة يونس جعادي

الأزمة بين الجزائر ومدريد تطال شركة نفط إسبانية عملاقة

يتواصل تأثير الأزمة الحالية بين الجزائر ومدريد على الاقتصاد الإسباني، حيث تشير آخر التقارير الإسبانية إلى وصولها لشركة النفط الكبيرة “تكنيكاس ريونداس”.

وكشف موقع “إلباييس” عن مفاجأة غير سارة في الجزائر للشركة الإسبانية، حيث طلبت شركتي “Neptune Energy” وسونطراك تنفيذ ضمانات الامتثال لـ 80 مليون في أعمال مصنع “توات غاز” الواقع بأدرار.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وحسب تقرير الموقع فإنه، وعلى الرغم من بداية عمل “توات غاز” سنة 2019، بقدرة إنتاج 13 مليون متر مكعب من الغاز يوميًا، طالبت الشركة في أكتوبر 2020 بتعويض “عن التكاليف الإضافية المتكبدة”.

وتعتبر شركة تكنيكاس ريونداس، بأن عملية التفاوض هذه “معتادة في مشاريع من هذا النوع”، وتضيف أنه تم الحفاظ على الاتصالات طوال عامي 2021 و2022.

وتحدّثت الشركة الإسبانية أيضًا عن “تباطؤ المحادثات في الجزائر في الربع الثاني من عام 2022″، والتي بلغت ذروتها في 8 جوان بطلب من الجزائر لتنفيذ الضمانات المذكورة أعلاه، تزامنا مع الأزمة بين الجزائر وإسبانيا.

وأضاف الموقع أن الشركة حاولت استعادة الاتصالات دون أي جدوى، وتخشى تنفيذ الضمانات “في المواعيد المقبلة” في مواجهة هذا الوضع.

وتم منح عقد بقيمة 1000 مليون دولار لتنفيذ مصنع “توات غاز” للهيدروكربونات، بالقرب من مدينة أدرار، في أغسطس 2013. وكان من المقرر أن تقوم الشركة الإسبانية بأعمال التوريدات والبناء وتشغيل المرافق.

وكانت الشركة الوطنية للمحروقات “سوناطراك” قد أعلنت في سنة 2020 عن استلام مشروع “توات غاز”، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية اليومية 12.8 مليون متر مكعب، والسنوية 4.5 مليار متر مكعب من الغاز.

شاركنا رأيك

  • غير معروف

    السبت, يوليو 2022 02:20

    samsavpvop

  • Lorem ipsum 123 789

    السبت, يوليو 2022 02:20

    samsavpvop