الرئيسية » تحقيقات وتقارير » !الأساتذة “أصفار”.. حقيقة صادمة أم إهانة فظيعة

!الأساتذة “أصفار”.. حقيقة صادمة أم إهانة فظيعة

وزير التعليم العالي شمس الدين شيتور

أحدث وصف وزير التعليم العالي شمس الدين شيتور مستوى الأساتذة الجامعيين بالصفر حالة من الغضب في أوساطهم الأساتذة الجامعيين، استدعت تدخل الوزير الأول عبد العزيز جراد، خاصة وأن الأساتذة اعتبروها إهانة وجب الاعتذار عنها لأنها تمس بكرامة وسمعة الجامعة الجزائرية والحكومة، فيما اعتبرها آخرون بأنها تصريح جريء من الوزير لوصف الواقع الذي تعيشه الجامعة الجزائرية.

إهانة الأساتذة

يتفق أساتذة جامعيون ونقابيون في وصف تصريحات شمس الدين شيتور بالإهانة داعين إياه للاعتذار، إذ يصف المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي عبد الحفيظ ميلاط في حديث مع أوراس تصريحات وزير التعليم العالي بغير المسؤولة والخطيرة الهادفة إلى استفزاز الجامعة أو أنها تشير إلى عدم وعي الوزير لما يقول إن كان يقصد جميع الأساتذة حسب قوله.

وطالب نائب الأمين العام لتجمع الطلبة الجزائريين الأحرار ندير عليتسة  الوزير بتوضيح تصريحاته، معتبرا المقولة إهانة كبيرة للأساتذة الجامعين بما فيهم الوزير الأول عبد العزيز جراد والجامعة الجزائرية.

مقولة للتاريخ

لكن آخرين اختلفوا في موقفهم مع الأساتذة والنقابيين مشيرين إلى أن مقولة الوزير لا تُشكل إهانة للأساتذة بل سيُخلدها التاريخ.

وأضافوا أن الوزير يقصد فئة من الأساتذة الذين أهانوا الجامعة والطلبة والعلم وأنفسهم، لافتين إلى أؤلئك الذين يبتزون الطالبات من أجل نقطة إمتحان، داعين إلى عدم تهويل تصريح شمس الدين شيتور.

إلا أن أصحاب هذا الموقف استثنوا فئة كبيرة من الأساتذة المحترمين حسب وصفهم من الذين يقدسون العلم والطالب والجامعة ويحفظون الأمانة.

العدالة

رفعت نقابة الكناس دعوى قضائية ضد وزير التعليم العالي شمس الدين شيتور بتهمة القذف ضد 64 ألف أستاذ جامعي وفق ما أكده المنسق الوطني عبد الحفيظ ميلاط في تصريح لأوراس، موضحا أن النقابة باشرت الإجراءات اللازمة لذلك.

وطالب المتحدث ذاته برحيل وزير التعليم العالي على خلفية تصريحاته التي وصفت مستوى الأساتذة الجامعيين بالصفري.

هل أهان الوزير زملاءه؟

أقحم بعض المنتمين لقطاع التعليم العالي الحكومة في تصريحات شمس الدين شيتور، مشيرين إلى أن تصريحات هذا الأخير تمس بطريقة مباشرة وزراء في حكومة عبد العزيز جراد.

وقال عبد الحفيظ ميلاط  إن تصريح الوزير مساس بزملائه الوزراء الذين يُصنف عدد منهم في فئة الأساتذة الجامعيين على غرار الوزير الأول، وهو ما أكد عليه أيضا ندير عليتسة معتبرا أن مثل هذه التصريحات تُهين الجامعة الجزائرية ككل، متسائلا عن تقييم الطلبة إذا كان مستوى الأساتذة في الصفر؟.

وأوضح المتحدث ذاته أن الأجدر بوزير التعليم العالي هو وضع إصلاحات في الشق البيداعوجي قبل تقييمه للأساتذة، خاصة أن هذا التصريح يفتح الباب واسعا أمام الإضرابات والاحتجاجات في صف الأساتذة.

جراد على الخط

بمجرد تداول مقطع فيديو وزير التعليم العالي وإعلان الأساتذة يوم 9 مارس وقفة احتاجية للتنديد بها، اتصل الوزير الأول عبد العزيز جراد بخصوص تصريحات وزير التعليم العالي بالمنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي عبد الحفيظ ميلاط.

وكشف ميلاط في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك أنه تم الاتفاق مع الوزير الأول على مجموعة من الإجراءات سيتم التفصيل فيها لاحقا.

 

شيتور يُوضح

بالمُقابل رد وزير التعليم العالي عبد المنعم شيتور على هذه الضجة بالقول إن تصريحاته حول الأساتذة الجامعيين أُخرجت عن سياقها، نافيا أن يكون الهدف منها الإساءة إليهم خاصة بصفته أستاذا.

وأضاف: “تحدثت عن انعدام التأطير البيداغوجي ببعض المؤسسات الجامعية، وصرحت أن التأطير بالأساتذة من المصف العالي أستاذ وأستاذ محاضر، منعدما ببعض المؤسسات أي صفر ”.

 

الكناس تُصعِّد

أعلن المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي يوم 9 مارس المقبل مع الدخول في إضراب شامل يحدد طبيعته المجلس احتجاجا على وصف وزير التعليم العالي شمس الدين شيتور للأساتذة بـ”الصفر”.

ودعت النقابة كل فروعها النقابية عبر كل جامعات الوطن لعقد جمعيات طارئة قبل نهاية هذا الأسبوع تحضيرا للمجلس الوطني الطارئ الذي سيعقد يوم الاثنين بمقر النقابة ببن عكنون الجزائر العاصمة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.