الرئيسية » الأخبار » الأطباء يحذرون: تفشي السلالة البريطانية في الجزائر غير مخيف لكن استعدوا لما هو أسوأ

الأطباء يحذرون: تفشي السلالة البريطانية في الجزائر غير مخيف لكن استعدوا لما هو أسوأ

الأطباء يحذرون: تفشي السلالة البريطانية في الجزائر غير مخيف لكن استعدوا للأسوأ

توقع أطباء أن يستمر عدد الإصابات بفيروس كورونا المتحور بالجزائر في الإرتفاع خلال الأيام المقبلة.

ودعا الطبيب المختص في الصحة العمومية، امحمد كواش في تصريح لمنصة “أوراس” الجزائريين إلى الإستعداد لما هو أسوأ.

وبرر كواش ذلك بأنه من المتوقع أن تحدث تحورات أخرى قد تكون أخطر، وهذا منطقي حسبه.

وأوضح الدكتور كواش أنه إذا اقتصرت حالات الإصابة على السلالة البريطانية فهذا الأمر غبر مخيف، إلا إذا تفشت سلالات أخرى.

وأضاف المتحدث أن ما يدل على خطورة الأمر، هو أن اللقاحات لم تثبت نجاعتها أمام الفيروس المتحور في كل من جنوب إفريقيا والبرازيل.

ويرى كواش أن عدد الإصابات سيرتفع بسبب لامبالاة المواطنين، الذين استغنوا عن الكمامات والمعقمات، بالإضافة إلى غياب التباعد الجسدي خاصة في المقاهي، وإقامة الولائم والأفراح، واستمرار عمليات إجلاء الجزائريين العالقين بالخارج.

وقال امحمد كواش إن الأطباء وكل مستخدمي قطاع الصحة استهلكوا كامل طاقاتهم خلال الموجة الأولى من الفيروس، وعاشوا ضغطا رهيبا، وهذا ما يدعو للقلق.

ووجه المتحدث نداء إلى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مطالبا إياها بالصرامة في التعامل مع الوضع الوبائي، والصرامة أيضا مع استهتار وتراخي العديد من المواطنين.

وانتقد كواش قرار إعادة فتح المطاعم والمقاهي في هذا الظرف، مؤكدا أن تراجع عدد الإصابات بفيروسِ كوفيد 19 لا يدل على أننا نجونا، على حد تعبيره.

وشدد كواش على ضرورة وقف عمليات الإجلاء أو على الأقل تشديد الرقابة عليها خاصة الأشخاص الذين كانوا في جنوب إفريقيا أو بريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.