الرئيسية » الأخبار » الأفافاس: الانتخابات لا تشكل عقبة.. وأولوية الحزب الحفاظ على الدولة

الأفافاس: الانتخابات لا تشكل عقبة.. وأولوية الحزب الحفاظ على الدولة

الأفافاس: الانتخابات لا تشكل عقبة.. وأولوية الحزب الحفاظ على الدولة

قال الأمين الأول، لجبهة القوى الاشتراكية، يوسف أوشيش، إن الانتخابات التشريعية القادمة “لا تشكل عقبة” في طريق البحث عن حل سياسي شامل وديمقراطي، مؤكدا أن أولوية الحزب هي “الحفاظ على الدولة الوطنية وتقويتها”.

جاء ذلك في مداخلة للأمين الأول للأفافاس خلال افتتاح أشغال الاتفاقية الوطنية الأولية، المنعقدة، اليوم الجمعة، بالمركز الدولي للشباب، بسيدي فرج في الجزائر العاصمة .

واستهل أوشيش مداخلته، بالقول: “ها نحن نجتمع اليوم مناضلي وكوادر الحزب على المستويين الوطني والمحلي كي نناقش ونقدم للبلاد مقترحا سياسيا يمثل مخرجا من للأزمة”.

وأضاف: “إذا كانت الثورة الشعبية السلمية لـ22 فبراير 2019 هائلة وفريدة من نوعها وضعت حدا لأحد أسوء الفترات السياسية منذ الاستقلال التي كادت أن تتسبب بانهيار البلاد، فإنه بالمقابل نجد النخب السياسية لم تتوصل إلى تحويل هذا الزخم التاريخي إلى مشروع سياسي وطني”.

وأكد أن الجزائر تدخل عهدا جديدا، بالرغم من المعوقات العديدة التي تعترض طريق الحرية والعدالة.

وأبرز حزب جبهة القوى الاشتراكية أن الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 12 جوان 2021 لا تشكل عقبة في طريق البحث عن حل سياسي شامل وديمقراطي.

ودعا السكريتير الأول للأفافاس إلى التهدئة قائلا: “أكثر من أي وقت مضى، بلادنا بحاجة إلى التهدئة لخلق شروط بناء جبهة داخلية متماسكة كي تواجه كل المناورات الداخلية والخارجية التي تستهدف تقويض وحدتها الوطنية وإضعاف الدولة، وضرب سيادتها”.

وطالب الأفافاس “بإرساء حوار حقيقي شامل لبناء إجماع وطني حول مشروع سياسي، واقتصادي واجتماعي يضع بلادنا في مصاف الأمم المتقدمة والمزدهرة”.

ويرى الحزب أن الأولوية في الحفاظ على الدولة الوطنية وتقويتها، مبديا استعداده لاستعراض فرص مخارج الأزمة مع الشركاء السياسيين والنقابيين ومع جميع القوى الوطنية.

وتبرأ الأفافاس مما سماها “المواقف الشعبوية والخطابات العدمية” والمواقف التي تدعو إلى إقصاء مختلف المكونات الوطنية في البحث عن حل سياسي يحمي الدولة الوطنية.

ونبه حزب جبهة القوى الاشتراكية إلى ضرورة إيجاد حل للأزمة السياسية لأنه مفتاح الحلول لكل الأزمات الأخرى.

يذكر أن وفدا من حزب “الأفافاس” ممثلا في الأمين الوطني الأول يوسف أوشيش وعضو الهيئة الرئاسية للحزب حكيم بلعسل، استقبل يوم 14 فبراير الماضي، من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في إطار المشاورات التي يجريها مع الأحزاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.