الرئيسية » الأخبار » الأفافاس تدعو إلى الحوار

الأفافاس تدعو إلى الحوار

الأفافاس تدعو إلى الحوار

دعت جبهة القوى الاشتراكية إلى حوار جاد، وإطلاق سراح معتقلي وسجناء الرأي واحترام حريات التعبير والتظاهر والاجتماع.

وحذر الأفافاس في بيان له، بعد فوز عبد المجيد تبون بالانتخابات الرئاسية، ودعوته إلى الحوار مع الحراك الشعبي، من محاولة تنظيم حوار مزيف تحت رعايتها في مؤتمر غير سيادي يهدف إلى المصادقة على خريطة الطريق المحددة سلفاً مع جدول أعمال مثبت مع مشاركين على المقاس من اختيار السلطة.

وكشف الأفافاس عن شروط وقواعد للحوار، منها التبني المشترك لجدول الأعمال واختيار المشاركين والطبيعة السيادية وشفافية للحوار، واعتماد بالإجماع على برنامج للخروج من الأزمة، بالإضافة إلى التزام كل الأطراف المشاركة فيه بتنفيذه في المواعيد المحددة.